الأقباط متحدون - بالفيديو.. تعرف على سامح سيف اليزل الذي توفى اليوم.. رجل مخابرات ومحلل سياسي.. وأشهر سقطاته عن الأقباط والجيش
أخر تحديث ٠٨:٠٠ | الاثنين ٤ ابريل ٢٠١٦ | ٢٦برمهات ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٨٨ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

بالفيديو.. تعرف على سامح سيف اليزل الذي توفى اليوم.. رجل مخابرات ومحلل سياسي.. وأشهر سقطاته عن الأقباط والجيش

 تعرف على سامح سيف اليزل الذي توفى اليوم.. رجل مخابرات ومحلل سياسي.. وأشهر سقطاته عن الأقباط والجيش
تعرف على سامح سيف اليزل الذي توفى اليوم.. رجل مخابرات ومحلل سياسي.. وأشهر سقطاته عن الأقباط والجيش
اتهم الأقباط بالتخريب وقتل القوات المسلحة.. وشكك "خيرالله" في حصوله على رتبة "لواء"
متهم بالتنسيق مع الأمن في الانتخابات البرلمانية.. وحول القائمة إلى "ائتلاف" تحت القبة
 
كتب - نعيم يوسف
توفى اليوم، اللواء سامح سيف اليزل، الخبير الأمني، عن عمر يناهز الـ70 عامًا، بعد صراع مع المرض، ونعرض في التقرير التالي أهم المعلومات عن رئيس ائتلاف "في حب مصر"، الذي أثار جدلًا كبيرًا في العديد من المواقف. 
 
رجل المخابرات العامة
ولد سامح سيف اليزل، في القاهرة عام 1946، وتخرج من الكلية الحربية في عام 1965، وشارك في نكسة عام 1967، وحرب الاستنزاف فيما بعد، وأيضا حرب أكتوبر، كما عمل ضابطًا في الحرس الجمهوري، ثم عمل بالمخابرات الحربية ووصل إلى رتبة مقدم، ثم عمل بعد ذلك في المخابرات العامة المصرية حتى رتبة لواء. 
 
شهاداته ودورات 
حصل "سيف اليزل" على العديد من الدورات الأمنية والتحليل السياسي، وبكالريوس في العلوم العسكرية، ودورة في علوم الدبابات البرمائية، ودرّس هذه المادة في معهد المدرعات للقادة والضباط، كما حصل على دورات في علوم المخابرات العسكرية والمخابرات العامة، وأخرى في إدارة الأزمات ومكافحة الإرهاب، ودبلوم في العلوم الإستراتيجية. 
 
وزير.. ورجل أعمال
وفق المعلومات الواردة عنه في موسوعة ويكيبيديا، فإن "سيف اليزل" عمل وزيرا مفوضا في السفارة المصرية بإنجلترا وعمل كمستشار بسفارة مصر في كوريا الشمالية، ورئيسا لمجلس إدارة الجمعية البريطانية المصرية للأعمال BEBA، ورئيسا لمجلس إدارة شركة جي فور إس G4 Securecore البريطانية الأصل متعددة الجنسيات في مجال كافة الخدمات الأمنية، ورئيسًا لجمعية الصداقة الكورية الجنوبية المصرية، وأيضا الرئيس التنفيذى لمركز الجمهورية للدراسات والأبحاث السياسية والأمنية. 
 
محلل سياسي
عند وقوع أي حادث ما لابد وأن ترى "سيف اليزل" في أحدى القنوات -إن لم يكن عدة قنوات- يحلل الحدث، ويطلق آرائه السياسية في مختلف الموضوعات، ولعل أشهر تصريحاته التي أثارت الجدل، ما قاله عن حادثة ماسبيرو، واتهام الأقباط وقتها بالتخريب وقتل جنود القوات المسلحة، وهو ما لم يحدث، بل العكس صحيح، بالإضافة إلى اتهامه القوات المسلحة بتمويل الأحزاب، الأمر الذي يعد تدخلا للجيش في السياسة.
 
سقطة حادثة ماسبيرو
قال "سيف اليزل" في برنامج القاهرة اليوم، إن ما حدث "شيء مقلق للغاية وغير مريح، ولا يبشر بالخير.. والواضح إن هناك بعض محطات التلفزيون الموجهة تعد للمظاهرة، ولا يمكن أن يتم ذلك بمحض صدفة.. وكانت هناك دينية قبطية تتحدث عن المظاهرة". 
 
وتابع: "المظاهرة اعتدوا على مبنى الأهرام، وراحوا ماسبيرو حرقوا سيارات للجيش وبدأ ضرب النار..
"الحقيقة".. مئات من الشباب يطلقون حجارة على الشرطة العسكرية والأمن المركزي.. اتصالات تمت لتحريك الناس... نزلوا ماسكين الرشاشات والأسلحة.. وانضم إليهم شباب من حركة غير قبطية شهيرة... بدأوا بإطلاق النيران على القوات .. وفيه جنود ماتوا وآخرين مصابين". 
 
وعلق على تصريحات الخارجية الأمريكية بهذا الشأن قائلا: "هو فيه إية؟؟ حصل إية؟؟ ده الجيش هو اللي مضروب على فكرة".. وعن إصابة الشهداء الأقباط في المظاهرات قال إن الذين كانوا في المظاهرات غير محترفين في استخدام السلاح، وبالتالي ربما يكونوا قد أصابوهم. 
 
القوات المسلحة تمول الأحزاب
بعد ثورة الثلاثين من يونيو، قال "سيف اليزل" إن الجيش المصري مول العديد من الأحزاب لكي تقف على أقدامها في مواجهة جماعة الإخوان المسلمين، وأضاف في حوار له مع فضائية "سي بي سي" أن الجيش دفع ملايين الجنيهات لبعض الحركات والائتلافات لكي تواجه جماعة الإخوان المسلمين، كما تم تأجيل الانتخابات البرلمانية عام 2012 حتى تستطيع هذه الأحزاب أن تقوى. 
 
"حب مصر" والأجهزة الأمنية
مع إجراء مصر للاستحقاق الثالث في خارطة الطريق، وهو الانتخابات البرلمانية، ترأس "سيف اليزل" قائمة "في حب مصر"، والتي اكتسحت الانتخابات، وتحولت فيما بعد إلى ائتلاف يحمل نفس الاسم، ودائمًا ما تًتهم بأنها قائمة الأجهزة الأمنية، وأن هذه الجهات هي من حددت الشخصيات المرشحة، وتحدد لهم التصويت على القوانين، وتقديم مشروعات القوانين وغيرها، ما أثار جدلًا كبيرًا جدا في الأوساط السياسية. 
 
التشكيك في رتبة لواء
خلال الانتخابات البرلمانية، هاجم "سيف اليزل" منافسه رجل المخابرات السابق حسام خيرالله، وقال إن الشهادات التي يحملها مزوره وغير صحيحة، الأمر الذي رد عليه صقر المخابرات الأسبق بأنه يتحدى "سيف اليزل" إثبات حصوله على رتبه "لواء" مشددًا على أن قائمة "في حب مصر" تخنشى مهم في الانتخابات. 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter