الأقباط متحدون - «تعليم العمرانية» تفجر مفاجآت جديدة في «اغتصاب طفلة بحمام المدرسة»
أخر تحديث ٠٦:٣٩ | الاربعاء ٢٣ مارس ٢٠١٦ | ١٤ برمهات ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٧٦ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

«تعليم العمرانية» تفجر مفاجآت جديدة في «اغتصاب طفلة بحمام المدرسة»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كشف مدير إدارة العمرانية التعليمية بكساوي مصطفى عن التفاصيل الكاملة لاتهام أحد معلمي مدرسة خالد بن الوليد الابتدائية باغتصاب طفلة بالصف الأول الابتدائي داخل حمامات المدرسة.

وقال بكساوي مصطفى، في تصريح خاص لـ«فيتو»: «إن تفاصيل المشكلة ترجع إلى اتهام أحد المدعين العمل بالمجال الإعلامي يدعى «ج. ك» لمدرس بالمدرسة على صفحتة الشخصية عبر «فيس بوك» باغتصاب طفلة أخرى قبل الواقعة المثارة الآن داخل المدرسة، وبالتحقيق في الأمر تبين أن تلك الطفلة سقطت على أحد الديسكات بالفصل وهو ما أحدث خدوشا سطحية بجسدها».

وأضاف مدير الإدارة، "أنه بناء على ما نشر من ادعاءات توجهت فاتن محمود مديرة مكتبي إلى ولي أمر تلك الطالبة وزارتهم في منزلهم وسجلت فيديو للأم وابنتها تروي فيه تفاصيل سقوط ابنتها وأكدت خلاله أن إصابتها ماهي إلا خدوش نتيجة سقوطها على الديسك، ولم تتعرض لأي واقعة اغتصاب، مشيرًا إلى أن هذا الشخص أراد الحصول على الفيديو من فاتن محمود دون وجه حق أو سبب معلوم، وهو ما أثار الشك في محاولته إخفاء الحقائق، وعندما رفضت توعدها بالانتقام".

وأشار إلى أنه بعد مرور بضعة أيام فوجئنا بإعادة نشره لاتهام علي ثابت، مدرس بمدرسة خالد بن الوليد، باغتصاب طفلة داخل حمامات المدرسة وهي القضية المثارة الآن وذلك لكون "علي" زوج فاتن محمود، وذلك بعد تحرير أهلها محضر بقسم شرطة الطالبية ضد المدرس وتم ضبطه وإحضاره من داخل المدرسة.

ولفت مصطفى بكساوي إلى أن والدة الطفلة تربطها معرفة بـ "ج. ك." وهو الذي أقنعها بافتعال تلك الأزمة واتهام علي ثابت للانتقام من زوجته، مؤكدًا أن تقرير الطب الشرعي الصادر عن مستشفى أم المصريين أكد براءة المدرس، وأوضح أن ما بالطفلة ماهو إلا سحجات وخدوش نافيًا أن يكون تم اغتصابها.

وتابع بكساوي" السحجات ممكن تتعمل بأظافر أو عملة معدنية والبنت قالت إنه قيدها وكتم فمها وحاول اغتصابها، متسائلا: « كل ده فعله والمدرسة فيها أكتر من 1300 طالب وتلميذ غير المدرسين والعاملين ازاي محدش هيعرف غير لما البنت روحت وقالت لوالدتها».

وأكد مدير الإدارة أن الموضوع قيد التحقيق بالنيابة وتم إخلاء سيبل المدرس بمجرد صدور تقرير الطب الشرعي، مشيرًا إلى أن هناك محاولات تتم لابتزاز قيادات التعليم بالعمرانية وديوان عام المديرية بسبب هذه الاتهامات الباطلة، على حد تعبيره، لافتا إلى أن ذلك الشخص هو من حشد بعض أولياء الأمور وأشعل الفتنة لتحطيم المدرسة ومحاولة الاعتداء على المعلمين بها الأسبوع الماضي وما يؤكد ذلك وجوده لحظة الاعتداء وتصويره للحادث ونشره على صفحته الشخصية.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.