الأقباط متحدون - اللواء خيرت : نعيش حربًا إلكترونية
أخر تحديث ٠٤:٣٢ | الثلاثاء ٢٢ مارس ٢٠١٦ | ١٣ برمهات ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٧٥ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

اللواء خيرت : نعيش حربًا إلكترونية


بني سويف - جرجس وهيب

نظمت جامعة بني سويف ندوة بعنوان "الجرائم الالكترونية والاستخدام الخاطئ لشبكات التواصل الاجتماعي بحضور الدكتور أمين لطفي رئيس الجامعة والدكتور علاء عبد الحليم مرزوق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و اللواء عبد الحميد خيرت رئيس المركز المصري للبحوث والدراسات الأمنية والسيدة جين ايكن مدير العمليات بـ ICDL  أريبيا و عمرو عمار المحلل السياسي بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية و جميل عزو رئيس لجنة إدارة التعاون الخليجي ولفيف من عمداء الكليات والأساتذة والطلبة والعاملين بالجامعة.

 حيث تم استهلال الندوة بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الشرطة والجيش الذين ضحوا بأرواحهم في مكافحة الإرهاب وحماية الوطن.

أشار اللواء عبد الحميد خيرت خلال الندوة إلى أننا نعيش حرب الكترونية تؤثر علينا جميعا حيث ناشد الشباب في تعاملهم مع هذا الواقع الافتراضي أن يراعوا أنهم يتعاملون مع مجهول وأسماء وهمية حيث تعتبر شبكات التواصل الاجتماعي عالم افتراضي وهمي.

مضيفًا أن الإعلامي مثل الضابط تمثل المعلومة له قيمة كبيرة وأصبح الإعلامي يجد صعوبة في الحصول على المعلومة بطريقة مباشرة وبالتالي يلجأ لشبكات التواصل الاجتماعي للحصول على المعلومة والتي تكون في الأعم الأغلب معلومات خاطئة خاصة وأن كل من ينشئ هذه الصفحات الالكترونية معظمهم ينتحلون صفات وهمية وينشئون أكثر من صفحة فأصبح الإعلامي أمام الرأي العام مضللاً نظرًا لمعلوماته الخاطئة التي ينشرها.

أوضح أ/ عمرو عمار أن الدولة هي وسيلة لتنظيم السلوك البشري وفرض المبادئ السلوكية التي ينبغي أن تنظم الأفراد وحياتهم على أساسها ووضع القواعد والقوانين مشيرًا إلى أنه كلما ازدادت درجة توحد الشعب واكتسابه الكثير من خصائص الأمة الواحدة كلما ازدادت قوة الدولة ومناعتها.

كما أضاف جميل عزو إلى تطور مؤسسة ICDL  والتطورات الجديدة التي حدثت في مجال التكنولوجيا بالإضافة إلى قيام المؤسسة بعمل إصدار لتقرير السلامة على الانترنت والذي يشمل التساؤل عما يفعله المراهقون عند استخدامهم للإنترنت ومدى علمهم عن مخاطر الانترنت وما يجب علينا في سبيل توعيتهم مشيرًا إلى قيام المؤسسة بتخصيص 30% من مواردها من أجل نشر الوعي الالكتروني عن مخاطر الانترنت من خلال حملات التوعية والشراكة مع القطاع الخاص وعمل الدراسات والبحوث.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter