الأقباط متحدون - هاني رمسيس يتقدم للرئيس السيسي بمبادرة لفتح قضية ماسبيرو على غرار “أولتراس أهلاوي”
أخر تحديث ٠٢:٣٣ | الاربعاء ٣ فبراير ٢٠١٦ | ٢٥طوبة ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٢٧ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

هاني رمسيس يتقدم للرئيس السيسي بمبادرة لفتح قضية ماسبيرو على غرار “أولتراس أهلاوي”

هانى رمسيس عيسى جرجس، المحامى وعضو المكتب السياسى لاتحاد شباب ماسبيرو باتحاد
هانى رمسيس عيسى جرجس، المحامى وعضو المكتب السياسى لاتحاد شباب ماسبيرو باتحاد

نادر شكرى

تقدم هانى رمسيس عيسى جرجس، المحامى وعضو المكتب السياسى لاتحاد شباب ماسبيرو باتحاد بمبادرة جديدة ، لفتح قضية مذبحة ماسبيرو  التى قتل فيها العديد من الأقباط فى 9 أكتوبر 2011، أثناء حكم المجلس العسكرى، جاء ذلك على غرار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى “الأولتراس أهلاوى”.
 
وجاءت نص المبادرة كالتالى: “سيادة رئيس الجمهورية، بعد التحية والسلام، استمعت لمبادرتك (الأولتراس أهلاوى)، بدعوة مجموعه منهم لتشارك فى البحث والتحرى فى قضية قتل أربعة وسبعين شابا فى استاد بورسعيد، وهى دعوة حميدة تمثل تقدما نوعيا جيدا فى الخطاب مع القضايا العالقة منذ ثورة 25 يناير”.
 
وتابعت المبادرة: “لذا أتقدم إلى سيادتكم، بطرح نفس المبادرة على قضية ماسبيرو، وتشكيل وفد للتوجه لرئاسة الجمهورية لمقابلة سيادتك، أو من ينوب عنك لطرح ما لدينا من فيديوهات وتوثيقات متداولة ومعلنة، وأن تكون المبادرة حقيقية، وليست مجاملة، أو مدواة نفسية لحالة أو حدث، وإعطاء الصفة والصبغة القانونية للجنة، وما تجمعه من حقائق، بقرار جمهورى يحدد اختصاصاتها وتشكيلها المقترح وآلياتها، وتمتعها بالحصانة اللازمة فى فترة جمع الاستدلالات؛ حتى تكون جاهزة لتُقدَّم لسيادتكم أو للجهة التى ستشرف من مؤسسة الرئاسة”.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter