الأقباط متحدون - النيابة تنظر اتهام 10 أقباط بتهمة بناء سور حول كنيسة بسمالوط
أخر تحديث ٠٣:٣٩ | الثلاثاء ٢٦ يناير ٢٠١٦ | ١٧طوبة ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨١٩ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

النيابة تنظر اتهام 10 أقباط بتهمة بناء سور حول كنيسة بسمالوط

 النيابة تنظر اتهام 10 أقباط بتهمة بناء سور حول كنيسة بسمالوط
النيابة تنظر اتهام 10 أقباط بتهمة بناء سور حول كنيسة بسمالوط
نادر شكري
تنظر نيابة سمالوط محافظة المنيا اليوم ، الموقف من اتهام 10 أقباط تم القبض عليهم أمس بتهمة بناء سور حول ارض كنيسة بعزبة أبو حنس مركز سمالوط ، حيث وجهت الشرطة اتهامات بناء سور دون تصريح وإثارة الفتنة ومقاومة سلطات للأقباط المقبوض عليهم بعد افتعال " الغفير النظامي بالقرية " أزمة بسبب الشروع فى بناء سور الكنيسة 
 
وقال القمص اسطفانوس شحاتة وكيل مطرانيه سمالوط ، إن عزبة أبو حنس التابعة لمركز سمالوط وبها كنيسة صغيرة لا تتعدى ال 45 متر لا تكفى لخدمة أربعة قرى ، فقام الأقباط بشراء قطعة ارض كبيرة منذ 3 سنوات وتقدموا بطلب لمحافظ المنيا قبل عامين من أجل الحصول على تصريح لنقل الكنيسة وزيادة مساحتها ولكن المحافظ كان يماطل ويطالب الانتظار لحين هدوء الأوضاع وتارة لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية وتارة بان هذا الأمر اكبر من سلطاته .
 
وتابع القمص اسطفانوس " منذ شهور قليلة جاء بعض اللاجئين السوريين وأقاموا خيام فى ارض الكنيسة وقام أقباط القرية بطردهم خوفا من الاستيلاء على الأرض ، وعندها لم يجد الأقباط طريقه لحفظ الأرض سوى بالشروع فى بناء سور حولها وذلك فى 2014 فقام الأمن بإلقاء القبض على السيد جوزيف فرج بائع الأرض وأودعته السجن وأطلق سراحه في اليوم التالي من سراي النيابة، وكانت المرة الثانية بعدها بشهر واحد حيث ألقي القبض على 5 أشخاص بينهم محامي قام ضابط أمن بصفعه عندما قال أنه لا يوجد مساواة في بناء دور العبادة وألزمهم بعدم البناء رغم إن مسلمي القرية لم يعترضوا ولكن " الغفير النظامي بالقرية وهو من فجر لازمة .
 
واستكمل " لم يجد الأقباط طريق أخر لبناء السور بعد إن فشلت محاولاتهم مجددا للحصول على تصريح ببناء الكنيسة سوى أنهم شرعوا فى بناء السور أمس فذهب " الغفير النظامي " وقام بتبليغ مركز الشرطة فجاءت قوة وقامت بالقبض على 6 شباب ، وأصر الأقباط على استكمال السور وخرجت النساء للمساعدة فأسرع الغفير النظامي لهدم السور فتصدى له البعض واعترضه قبطي " أصم وأبكم " واشتبكا الاثنين معا وأسفر الاشتباك عن إصابة الغفير وقال لقمص اسطفانوس " أن الغفير قام بإصابة نفسه وتحرير تقرير طبي ضد الأقباط ، فقامت الشرطة بالقبض على أربعة أقباط آخرين .
 
وأشار القمص اسطفانوس " إن الشرطة أحالت إل 10 أقباط إلى النيابة للتحقيق معهم بعدة اتهامات منها بناء سور بدون تصريح رغم أن فى القرى لا توجد تصريح بناء ولكن لان لأمر يدخل فى إطار لكنيسة فأصبح اتهام مباشر إضافة إلى تهمة الاعتداء على الغفير وهو موظف كما ادعى ذلك

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter