الأقباط متحدون - منظمات حقوقية تتضامن مع كاتبة تونسية بعد ترحيلها من مصر
أخر تحديث ٢٢:٠٩ | الجمعة ٨ يناير ٢٠١٦ | ٢٩ كيهك١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٠١ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

منظمات حقوقية تتضامن مع كاتبة تونسية بعد ترحيلها من مصر

أمال القرامي
أمال القرامي
كتب - نعيم يوسف
أصدرت عدة منظمات حقوقية، بيانًا، أعربت فيه عن تضامنها الكامل، مع الكاتبة التونسية، "أمال القرامي"، بعد احتجازها في مطار القاهرة، الأحد الماضي، لمدة 16 ساعة، تم بعدها ترحيلها إلى  بلدها تونس، دون الإفصاح عن سبب ذلك. 
 
من جانبها قالت "القرامي" لممثلين عن هذه المنظمات، إن السلطات المصرية عاملتها معاملة "غير لائقة"، خاصة وإنها دائمة التردد والإقامة بمصر خلال زياراتها المتعددة بدعوى عملها مع مختلف الأكاديميات والمؤسسات الصحفية بمصر.
 
كما تعرضت الكاتبة التونسية للتحقيق عدة مرات، خلال هذه الفترة، حيث تم سؤالها نفس الأسئلة وهي أسئلة تتمحور حول سبب الزيارة والجهة الداعية وموضوع المداخلة التي تنوى تقديمها وقد قدمت لهم الإجابات الضافية في كل مناسبة.
 
وأعرب الموقعون على البيان عن كامل مساندتهم ودعمهم للدكتورة أمال القرامي وإدانتهم لهذا الانتهاك الفاضح ومطالبتهم للسلطات الأمنية بمطار القاهرة الجوي، وزارتي الداخلية والخارجية المصرية بتقديم التفسير والاعتذار المناسب لمثل هذا الموقف الذي يمثل خرقا للقانون ولمبادئ حقوق الإنسان.
 
يُذكر أن الكاتبة التونسية كانت قد تعرضت للاحتجاز في مطار القاهرة، خلال حضورها إلى مصر مدعوة بدعوة رسمية من مكتبة الإسكندرية وإلقاء مداخلة خلال أعمال المؤتمر الدولي لمواجهة التطرف.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter