الأقباط متحدون - الرئيس النمساوى يدعو لمعاملة رحيمة لللاجئين وحسن استقبالهم
أخر تحديث ٠١:٣٦ | الاثنين ٤ يناير ٢٠١٦ | ٢٥ كيهك١٧٣٢ ش | العدد ٣٧٩٧ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

الرئيس النمساوى يدعو لمعاملة رحيمة لللاجئين وحسن استقبالهم

الرئيس النمساوى هاينز فيشر
الرئيس النمساوى هاينز فيشر
فيينا أسامة نصحى
بعد ان أبهر العالم بمواقفه الانسانية تجاه اللاجئين مما اثار عليه حملة انتقاد من الدول المجاورة ..أكد الرئيس النمساوى هاينز فيشر ان اللاجىء هو انسان ويجب ان يعامل معاملة كريمة فى أى مكان .
 
وحذر هاينز فيشر، مواطني البلاد، من "تبني سياسة كبش الفداء ومحاولة حل مشكلة اللاجئين عن طريق غلق الحدود".
 
وقال إن أكبر خطأ يمكن أن نفعله في هذا الوضع هو البحث عن عدو خارجي أو كبش فداء جماعي ورؤية جميع الأشياء بألوان قاتمة"، لافتاً إلى الأزمات الصعبة التي شهدها العالم خلال العام الماضي، واعتبر أنه واحد من أصعب الأعوام التي مرت على مدار العقود السابقة.
 
وقال فيشر خلال كلمته بمناسبة العام الجديد،ان أزمة اللاجئين هى أشد الأزمات التي شهدها العالم في عام 2015، لافتاً إلى أن الحرب الأهلية الدائرة في سوريا والنزاع الروسي الأوكراني والأزمة اليونانية على الصعيد الاقتصادي كانت ابرز الازمات الدولية .
 
 وفي المقابل طالب فيشر بعدم تجاهل بعض التطورات الإيجابية التي شهدها العالم خلال ذات العام، لافتاً إلى نتائج مؤتمر المناخ الأخير والاتفاق النووي الإيراني.
 
ودافع فيشر في كلمته الأخيرة كرئيس للجمهورية، بسبب قرب انقضاء فترة ولايته الثانية والأخيرة، عن عبارة التحدي التي أطلقتها المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، إزاء أزمة اللاجئين، مشدداً "لا يمكن غلق المحبس وتشديد الحدود"، وأردف موضحاً "هذا المحبس يتدفق منه تيار من البشر وليس ماء أو زيت"، وناشد فيشر المواطنين النمساويين قائلاً "هذا الوضع يجعلنا ملتزمون بالتعامل مع هذه الواجبات بقوى متحدة والعمل على إيجاد حلول"، دون تجاهل قلق ومخاوف الشعب.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter