الأقباط متحدون - أستاذ قانون دولي يطالب بسحب عضوية السعودية من الأمم المتحدة
أخر تحديث ١٤:٥٧ | الأحد ٣ يناير ٢٠١٦ | ٢٤ كيهك١٧٣٢ ش | العدد ٣٧٩٦ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

أستاذ قانون دولي يطالب بسحب عضوية السعودية من الأمم المتحدة

 د. عوض شفيق، أستاذ القانون الدولي بجينيف
د. عوض شفيق، أستاذ القانون الدولي بجينيف
كتب – محرر الأقباط متحدون
أستنكر د. عوض شفيق، أستاذ القانون الدولي بجينيف، قيام المملكة السعودية بإعدام 47 شيعيًا بالسيف والرصاص، متساءلاً: هل سيظل المجتمع الدولي صامتًا على قطع قاب البشر؟ ما هو الفرق بين تنظيم الدولة الإسلامية ونظام آل سعود ؟
 
مستطردًا عبر تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، "لا فرق سوى إنهم تنظيمات إرهابية تقوم بقطع رقاب السنة والشيعة والمسيحيين وغيرهم من الأقليات الدينية".
 
وتابع شفيق، لو كنت أمينًا عامًا للأمم المتحدة كنت اتخذت إجراءات سريعة كخيار أول باستصدار توصية من مجلس الأمن وتسترعى نظر المجلس إلى الأحوال التي يحتمل أن تعرض السلم والأمن الدولي للخطر بطرد السعودية وغيرها من الدول مثل قطر وتركيا، وفقا لنظام العضوية وفقدانها من الأمم المتحدة، حيث تنص المادة (devil) من العضوية في الأمم المتحدة على أن "إذا أمعن عضو من أعضاء الأمم المتحدة في انتهاك مبادئ الميثاق جاز للجمعية العامة أن تفصله من الهيئة بناء على توصية مجلس الأمن".
 
وأستطرد، أما الخيار الثاني في المادة الخامسة حيث يجوز للجمعية العامة أن تمنع السعودية عن مباشرة حقوق العضوية ومزاياها من الأمم المتحدة.
 
وأختتم شفيق بقوله، أن السعودية لا بد أن تخرج من الحظيرة الدولية ويعود تنظيم آل سعود تنظيمًا إرهابيًا يتم إدراجه في قوائم التنظيمات الإرهابية مثله مثل تنظيم الدولية الإسلامية "داعش".

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter