الأقباط متحدون - أقباط أوربا يطالبون بإلغاء قانون ازدراء الأديان والإفراج عن إسلام بحيري
أخر تحديث ١٦:٥٩ | الأحد ٣ يناير ٢٠١٦ | ٢٤ كيهك١٧٣٢ ش | العدد ٣٧٩٦ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

أقباط أوربا يطالبون بإلغاء قانون ازدراء الأديان والإفراج عن إسلام بحيري

إسلام بحيري
إسلام بحيري
كتبت – أماني موسى
أدان إتحاد المنظمات القبطية بأوروبا (إيكور) ما تعرض له الكاتب والباحث إسلام البحيري من حكم بالسجن، لافتًا إلى أن قانون ازدراء الأديان قانون مشوب، مطالبًا بإلغائه.
 
وأضاف البيان، أن قانون إزدراء الأديان أصبح بمثابة سيفًا مسلطًا على حرية الفكر والتجديد ويهدد حرية وحياة كل من يحاول العمل مع ما طالب به الرئيس من تجديد الخطاب الديني، والتنكيل بكل شخص يود التخلص منه لأهداف أحيانًا شخصية وأحيانًا لأسباب ينظر إليها إنها سياسية  .
 
وتابع، أن ما حدث يجعل العالم ينظر إلى مصر بعين الريبة بشأن جديتها في محاربة الإرهاب.
 
وتوجه برسالة إلى الرئيس قال فيها "السيد الرئيس في الأونة الأخيرة هناك تنكيل وتهديد لكل من يثق في شخصك ويعمل بما تطالبون به لأجل رفعة بلادنا وتنقية الخطاب الدينى من تعضيد الإرهاب ونخشي أن يكون هناك خطة لهز ثقة الشعب المصري المحب لك لتحطيم مصر وتحطيم صورتكم الإصلاحية".
 
وطالبوا بإلغاء قانون ازدراء الأديان المعيب، والتدخل من قبل الرئيس لإيقاف حالة الإرهاب الفكري، والإفرج عن إسلام بحيري، وأيضًا إطلاق سراح كل من حكم عليهم بهذا القانون.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter