الأقباط متحدون - راهب يكشف سبب طلب البابا بأن تكون زبارته لوادي النطرون ودية
أخر تحديث ١٢:١٠ | الاثنين ٩ نوفمبر ٢٠١٥ | ٣٠ بابه ١٧٣٢ ش | العدد ٣٧٤١ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

راهب يكشف سبب طلب البابا بأن تكون زبارته لوادي النطرون "ودية"

راهب يكشف سبب طلب بأن تكون زيارته لوادي النطرون
راهب يكشف سبب طلب بأن تكون زيارته لوادي النطرون "ودية"
رهبان أبو مقار : الدير لم يتأثر بالسيول لارتفاعه على الأرض
كتب - نادر شكري 
قال الراهب إيسيذوروس المقاري، احد رهبان دير أبو مقار الكبير بوادي النطرون، إن قداسة البابا تواضروس قام بزيارة الدير اليوم للاطمئنان عليهم بعد السيول التي أغرقت منطقة وادي النطرون، وقبل الزيارة إخبارهم قداسة البابا أن الزيارة ليست رسمية والتي يتبع فيها برتوكول محدد لاستقبال البابا وقرع الأجراس وطالب أن يكون الأمر ودي.  
 
وأضاف: انه كان في استقباله 15 راهبا ورئيس الدير نيافة الأنبا أبيفانيوس حيث لم تستغرق الزيارة أكثر من 15 دقيقه، زار خلالها الكنائس الأثرية، وأكد في كلمته لتكن إرادة الله معلقا على السيول التي ضربت بعض محافظات مصر أن كل شيء يعمل للخير وان يحفظ الله مصر وأرضها وشعبها ثم غادر البابا الدير بعد زيارته السريعة للاطمئنان على رهبان الدير.
 
وأوضح الراهب إيسيذوروس "أن دير أبو مقار لم يتأثر بطوفان السيول التي ضربت المنطقة لأول مرة نتيجة وجود  الدير على "تبة عالية"، وهو ما قلل من تأثير المياه على المباني الأثرية، فضلا أن الدير يتمتع بتأسيس ورعاية قوية منذ أن تم ترميمه ولم يكن للمياه تأثير سوى رشح طفيف على أرضيات الكنائس، وتم وضع السجاد والموكيت في الهواء وإعادته مرة أخرى بعد تجفيفه ولم تؤثر المياه سوى على حظيرة الماشية وتم تجفيف المياه وإعداد الحظيرة وإعادة الماشية مرة أخرى.
 
وتابع أن الراهب أن حجم السيول كان مخيف وانه يعيش في دير أبو مقار منذ 40 عاما لم يشاهد في حياته مثل ما حدث الأسبوع الماضي، من السيول والتي فتحت أودية في قلب الجبل وان ارتفاع دير أبو مقار على التبة قلل من تأثيرها ولم يتضرر الدير. 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter