الأقباط متحدون - وكيل مطرانيه بني سويف: الشعب واعي ولا يقبل توجيه والكنيسة لا تمارس دورًا سياسيًا
أخر تحديث ٠٣:٤٩ | الاثنين ٥ اكتوبر ٢٠١٥ | ٢٥ توت ١٧٣٢ ش | العدد ٣٧٠٤ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

وكيل مطرانيه بني سويف: الشعب واعي ولا يقبل توجيه والكنيسة لا تمارس دورًا سياسيًا

محرر الاقباط المتحدون مع وكيل مطرانيه بني سويف
محرر الاقباط المتحدون مع وكيل مطرانيه بني سويف
 * الكنيسة تدعوا أبنائها للمشاركة الفعالة ولهم حرية اختيار من يمثلهم
* نأمل أن يكون البرلمان القادم علي مستوي المسئولية
* نتمنى أن يدرك الشعب خطورة المرحلة ويحسن اختيار نوابه
* الكنيسة تدعوا كل المواطنين للمشاركة وممارسة حقهم الدستوري

أجري الحوار  : جرجس وهيب
نحن علي بعد أيام قليلة من الاستحقاق الأخير في خارطة الطريق والتي أعلنت عقب ثورة 30 يونيو المجيد وهي المرحلة الأولي للانتخابات البرلمانية  والتي ستعد اخطر انتخابات في تاريخ مصر نظرا للصلاحيات الكبيرة التي منحت للبرلمان  وأثيرت خلال الفترة الماضية الكثير من المغلطات حول وجود دور للكنيسة في اختيار بعض المرشحين  وخاصة المرشحين للقوائم  فما حقيقة هذه المعلومات وهل بالفعل سيكون للكنيسة دور في هذه الانتخابات ؟ وهل
ستوجه الكنيسة أبنائها لأحزاب أو مرشحين بعينهم ؟ وهل رشحت الكنيسة مرشحين للأحزاب ؟ ولماذا تقابل الكنيسة المرشحين للانتخابات علي الرغم من

حظر ذلك قانونًا ؟ 
كل هذه الأسئلة وغيرها حملناها للقمص فرنسيس فريد وكيل مطرانيه بني سويف
وكان  في للأقباط معه هذا الحوار 
 
كيف تري الكنيسة البرلمان القادم ؟
نحن علي أعتاب دولة حديثة في أعقاب ثورتين أحدثتا تغيرا كبيرا والقيادة السياسية لديها رؤية وخطة لمستقبل مصر وبالفعل هناك بداية لعصر حديث تسوده الحرية في الرأي سواء في الإعلام أو الأحزاب السياسية ونأمل أن يكون البرلمان القادم علي مستوي المسئولية ويمثل شعب واعي ومدرك لتاريخه وان يبدأ
بداية قوية ويساهم في بناء الدولة العصرية الحديثة 

ماذا تقول لكل المصريين ؟
 نتمنى أن يدرك الشعب خطورة المرحلة التي تمر بها البلاد ويحسن اختيار نوابه 

كيف تساهم الكنيسة في نجاح الانتخابات ؟ 
الكنيسة تدعوا كل المواطنين للمشاركة وممارسة حقهم الدستوري في التعبير عن رأيهم ويختارون من يروا فيه انه يمثلهم ويطالب بحقوقهم ويلبي كل مطالبهم العادلة وان يعوا جيدا أن ممارسة حقهم الدستوري في اختيار النواب وهو مظهر حضاري ويؤكد شخصية المصري الذي اثبت علي مدي الأزمان قوة شخصيته ووعيه بماضية وتاريخه ومستقبلة 

هل ستوجه الكنيسة الأقباط إلي مرشحين بعينهم ؟
الشعب واعي لا يقبل توجيه من احد في التعبير عن راية وفي الوقت الحالي الشعب يتمتع بحرية أكثر مما مضي ويستطيع أن يختار الشخص المناسب والكنيسة لا تمارس دورا سياسيا 

إذًا فما هو دور الكنيسة ؟
الكنيسة فقط تدعوا أبنائها للمشاركة الفعالة ولهم حرية مطلقة في اختيار من يمثلهم وهما قادرون علي التعبير عن رأيهم وليس الوقت الآن وقت توجيه من احد أو وقت تأثير علي احد 

فلماذا تقابل الكنيسة المرشحين ؟
أي مقابلات مع المرشحين مع القيادات الكنسية تكون في مكان الاستقبال للتعارف وتبادل الرؤى ولا تتم هذه المقابلات داخل دور العبادة وبعيدا عن الشعب وهو يؤدي العبادة والكنيسة لا ترفض مقابلة احد وتراعي جيدا ما ينص عليه المبادئ التي تحكم الدعاية الانتخابية وعلي المرشح مراعاة أيضا ذلك .

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter