الأقباط متحدون - الرئيس لوزير الخارجية الإيطالي: لا بد من وقف إمداد السلاح والمال لإرهابيوا ليبيا
أخر تحديث ٠٣:٣٧ | الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠١٥ | ٧أبيب ١٧٣١ ش | العدد ٣٦٢١السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

الرئيس لوزير الخارجية الإيطالي: لا بد من وقف إمداد السلاح والمال لإرهابيوا ليبيا

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

كتبت – أماني موسى
اِستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، السيد "باولو جينتيلوني" وزير خارجية إيطاليا، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس أعرب عن تقدير مصر لموقف إيطاليا الداعم للجهود المصرية المبذولة لمكافحة الإرهاب، مشيدًا برد الفعل الإيطالي السريع والمُقدر إزاء حادث التفجير الذي وقع في محيط القنصلية الإيطالية بالقاهرة، وذلك من قِبل كبار المسئولين الإيطاليين، وفي مقدمتهم رئيس الوزراء الايطالي.

وأضاف المتحدث، أن الرئيس أكد على أن العمليات الإرهابية التي شهدتها عدة دول مؤخرًا توضح أن كافة الجماعات والتنظيمات الإرهابية والمتطرفة تستقي أفكارها من ذات المصدر، كما أنها ترتبط بصلات وثيقة على المستوى الفكري واللوجيستي والتنظيمي، ومن ثم فإنه يتعين أن تكون مواجهة تلك الجماعات شاملة ولا تقتصر على جماعة أو تنظيم إرهابي دون الآخر وأن تشمل كذلك مواجهة أعمالها الإرهابية في كافة دول المنطقة دون استثناء والعمل على وقف إمدادها بالمال والسلاح.

من جانبه، نقل الوزير الإيطالي للرئيس تحيات وتقدير رئيس الوزراء الإيطالي، منوهًا إلى أن بلاده تنظر إلى حادث تفجير محيط القنصلية الإيطالية باِعتباره محاولة فاشلة لزعزعة أواصر الصداقة الوطيدة التي تجمع بين مصر وإيطاليا.

معربًا عن شكره لقيام الحكومة المصرية بتحمل نفقات إصلاح وترميم الخسائر التي لحقت بمباني القنصلية الإيطالية جراء التفجير.

وعلى صعيد الأزمة الليبية، شدد الرئيس على أهمية التحرك السريع والفعال لتدارك خطورة الأوضاع في ليبيا، مشيراً إلى أن مصر سبق أن حذرت من مغبة تردي الأوضاع الأمنية هناك، ووقف إمدادات المال والسلاح للإرهابيين هناك.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter