الأقباط متحدون - الأوقاف: حسن البنا وأتباعه هم خوارج الدين والجهاد لا يعني القتل
أخر تحديث ١٥:٠٣ | السبت ٢٧ يونيو ٢٠١٥ | ٢٠بؤونه ١٧٣١ ش | العدد ٣٦٠٤ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

الأوقاف: حسن البنا وأتباعه هم خوارج الدين والجهاد لا يعني القتل

 حسن البنا
حسن البنا
*سعد الدين الهلالي: حسن البنا وسيد قطب وأفكارهم هم الخوارج.
 
كتبت – أماني موسى
تواصل وزارة الأوقاف ندواتها لشرح مفهوم الجهاد في الإسلام، حيث تحدث د. سعد الدين الهلالي بأن الجهاد شيء مطلوب ولكن بمفهومه الصحيح، مستطردًا أن لفظ الجهاد يفسره البعض بالقتال ولكنه بمعنى العمل والاجتهاد وبذل الطاقة في التعليم وأيضًا العبادة.
 
مشددًا أن الجهاد ليس كما يفسره البعض بأنه استخدام القتل وترويع الآمنين، مؤكدًا على أن ما دعا إليه حسن البنا وسيد قطب من أفكار إنما هي أفكار الخوارج.
 
من جانبه أكد الشيخ أحمد كريمة، أن الحوار أجدى وأنفع من الصراعات والمهاترات التي ليس من وراءها طائل، كما لا يوجد آية في القرآن الكريم ذكرت فيها كلمة السيف، حيث إنها جاءت من الثقافة المغلوطة ، وهنا سؤال كيف يتم مواجهة الفكر المغلوط ؟ يكون من خلال العناية بالفكر الديني الوسطي وتجديد الخطاب الديني.
 
من جانبه أشار د. السيد عبد الباري إلى أن استنباط الآيات استنباطًا صحيحًا يربأ بالإنسان عن الوقوع في الخطأ، ويكون عنده من القدرة ما يجعله يتخير الفهم الصحيح لأمور دينه، كما بين أن الجهاد نوعان جهاد طلب أي إنني أجاهد غير المسلم للدعوة ودخوله الإسلام أو فرض جزية عليه وهذا أمر قد انتهى زمنه لأنه كان في بداية الدعوة الإسلامية، أما النوع الثاني جهاد رادع وهو في حالة الضرورة لردع الأعداء.
 
مشددًا أن الاعتداء على الجيش والشرطة ومؤسسات الدولة وأركانها من قبل بعض الجماعات الدينية هو ضد شرع الله ومفهوم خاطئ للدين.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter