الأقباط متحدون - الكنيسة القبطية بألمانيا تشارك بتكريم أشهر علماء المسكونيات بالعالم
أخر تحديث ١٣:١٩ | الاربعاء ٢٤ يونيو ٢٠١٥ | ١٧بؤونه ١٧٣١ ش | العدد ٣٦٠١ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

الكنيسة القبطية بألمانيا تشارك بتكريم أشهر علماء المسكونيات بالعالم

الكنيسة القبطية بألمانيا تشارك بتكريم أشهر علماء المسكونيات بالعالم
الكنيسة القبطية بألمانيا تشارك بتكريم أشهر علماء المسكونيات بالعالم

ألمانيا - نادر محمد
المسكونيات أو علم اللاهوت المسكونى هو العلم المهتم بالتقارب والتنسيق بين الطوائف المسيحية وحل الخلافات العقائدية والتاريخية  فيما بينها والعمل على وحدة المسيحيين بالمسكونة (الأرض) من خلال الحوار بين الكنائس.

حضر نيافة الحبر الجليل الأنبا أسقف ألمانيا المؤتمر المنظم بجامعة جوتنجن لتكريم أحد أشهر علماءها بعيد ميلاده الستين وهو عالم الدراسات المسكونية الكبير بروفسور مارتن تامكيه  Martin Tamcke مدير معهد اللاهوت المسكونى وتاريخ الكنائس الشرقية و تاريخ الإرساليات الإنجيلية. ألقى الأنبا دميان كلمة باللغة الألمانية هنأ فيها البروفسور بعيد ميلاده وشكره على دعمه للمسيحيين الشرقيين وبخاصة الأقباط وأثنى على دوره فى توضيح موقف مسيحى الشرق فى بلدانهم لدى الساسة الألمان وتمنى له السعادة والقوة والصحة للإستمرار فى رسالته وعمله المبارك من أجل السلام والتفاهم بين الطوائف المسيحية. جاءت الإحتفالية كختام لمؤتمر دولى حضر فيه العديد من العلماء من مختلف بلدان العالم للمشاركة بأبحاثهم عن التقارب بين المسيحيين فى شتى أرجاء المعمورة.

كان يدير فقرات الإحتفال السيد ماركوس ميكيل Markus Meckel وهو قس بروتسانتى وأول وزير لخارجية ألمانيا الشرقية بعد إجراء أول إنتخابات حرة ونزيهه بها سنة ١٩٩٠. قام ميكيل بتقديم تامكيه ومدح تاريخه الذى بدأه كقس ثم باحث إلى أن أصبح بروفسور ومدير معهد. وأشار إلى الجوائز العديده والمناصب الرفيعه التى نالها تامكيه.

ثم تحدث البروفسور راين هارد فيلد ماير Reinhard Feldmeier عن مؤلفات تامكيه التى بلغت أكثر من ٥٠ كتاباً سواء تأليف أو إشتراك فى التأليف وعن مقالاته ومراجعاته للكتب Book Reviews وأنشطته العلمية.

ثم تحدث البروفسور سيدنى جريفث Sidney H. Griffith الأستاذ بالجامعة الكاثوليكية بواشنطون وركز على أهمية دور تامكيه فى ترجمة وتوثيق التراث المسيحى وبخاصة ما كتب فى العصر العباسى حيث كان يعيش المسلمون والمسيحيون واليهود فى جو تآخى فى بغداد فأنتج آباء الكنيسة السريان درر حلوه تشبع الروح حتى بلغة القرآن إلى جانب اللغة السريانية بينما تفرغ آباء الكنيسة الغربية فى الكتابة ضد محمد والقرآن والإسلام فخلت كتاباتهم من الروحانية.
ثم تحدث البروفسير الهندى جلادسون يتانا Gladson Jathanna عن دور تامكه فى حياته ومدرسة تامكيه الفكرية القائمة على تنحية الخلافات جانبا فى التعامل والتركيز على المتشابهات بين الأفراد والجماعات وهى قفزة نوعية فى الفكر الأوروبى فى التعامل مع الأخر فى عصر ما بعد الإستعمار والنظرة الدونية للمستعمرين لسكان البلاد التى يستعمرونها.

ثم قام دكتور إيجبرت شلارب Dr. Egbert Schlarb المحاضر بجامعة ماربورج بكلية اللاهوت مع بروفسور جريفث بتقديم ثلاثة كتب تحوى العشرات من المقالات العلمية التى صدرت من الجامعة Festschrift للإحتفال بتامكيه

كان من بين الحضور مور يوليوس حنا عايدين  Mor Julius Hanna Aydin مطران السريان بألمانيا للشؤن المسكونية والحكومية.

كان من المؤسسات المشاركة فى الإحتفالية جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة GfbV متمثلة فى السيد/ كمال سيدو والجمعية الدولية لحقوق الإنسان  IGFM ويمثلها رئيسها السيد/ فالتر فليك Walter Flick

وكانت من بين الحضور البروفسورة هايكه بلمر Heike Behlmer مديرة معهد المصريات والدراسات القبطية بجامعة جوتنجن.  إلى جانب العديد من علماء اللاهوت والقساوسة وطلاب تامكيه ومحبيه الذين شكرهم جميعا على حضورهم.

وكان من بين الحضور البروفسور جورج تامر رئيس قسم اللغات الشرقية والدراسات الإسلامية بمعهد لغات وحضارات الشرق الأوسط وشرق أسيا بكلية العلوم الإنسانية بجامعة فريدرك ألكسندر بمدينة Erlangen-Nürnberg


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter