الأقباط متحدون - د. مراد وهبة: المؤمن والملحد متساويان
أخر تحديث ١٣:١١ | الاربعاء ٥ نوفمبر ٢٠١٤ | بابة ١٧٣١ ش٢٦ | العدد ٣٣٧٦ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

د. مراد وهبة: المؤمن والملحد متساويان

هناك علاقة طردية بين الأصولية والإلحاد
إعداد وتقديم - عزت بولس
قال البروفيسور "مراد وهبه" أستاذ الفلسفة بجامعة عين شمس: أن التعليم في مصر كارثة، ترجع إلي ترك عبد الناصر التعليم في يد الإخوان، وهم مسيطرون عليه حتى الآن.
 
وأكد وهبه خلال برنامج قضايا مثيرة للجدل المذاع علي شاشة الأقباط متحدون أن لا ديمقراطية بدون علمانية، وعلينا ألا نتعجل الديمقراطية قبل تأسيس العلمانية، لأن ديمقراطية بدون علمانية وهم لن يحدث.
 
وأوضح وهبه: أن التنوير هو تحرير العقل من أي سلطة، سلطة دينية أو غيرها، وأن الأصوليين في مصر لن يسمحوا بتخليص رجل الشارع من قبضتهم الحديدية.
 
وأشار وهبه أن الفلسفة تنهار عالميًا والأصولية تطغى، وأن هناك صراع أبدي بين الحضارة والأصوليات، فالأصولية تذبح العقل الناقد، لأنه بالنسبة لها مرهق ومجهد.
 
ويري أستاذ الفلسفة أن الأصولية تختزل أبعاد الزمان الثلاثة في بعد واحد هو الماضي، والأصولية تقتل العقل الناقد وتحارب الإبداع، إلا أن الإنسان كائن مبدع ينشأ الحضارات.
 
وأكد أن الأصولية في أي مكان بالعالم دموية، فمن قتل غاندي هندوسي أصولي متطرف، والإرهاب هو أقسى مراحل الأصولية الدينية، ولا قضاء على الإرهاب دون القضاء على الأصولية الدينية.
 
وأكد أن الأصوليات الدينية تقود البلاد والمنطقة العربية للوراء، وأضاف: حينما تنتشر الأصولية بجرائمها يصبح من السهل انتشار بوادر العلمانية.
 
وأكد أن العلمانيين الآن في مصر تيار يشكل إزعاج بالنسبة للأصوليين، وهذا مؤشر جيد، وأضاف أن الإرساليات التبشيرية حذرت من خطورة العلمانية علي المسيحية وكل الأديان في العالم، وشدد بأن هناك علاقة طردية بين الأصولية والإلحاد، فكلما أشتدت الأصولية كلما ساهم ذلك في إنتشار الإلحاد، وأن المؤمن والملحد كلاهما متساويان، فكلاهما لم يرى الله.
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter