الأقباط متحدون - رئيس المتحف القبطي لـ قضايا مثيرة للجدل: الحاكم ابن قلاوون اضطهد المسيحيين في النوبة
أخر تحديث ١٣:٣٦ | الثلاثاء ٢١ اكتوبر ٢٠١٤ | بابة ١٧٣١ ش ١١ | العدد ٣٣٦١ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

رئيس المتحف القبطي لـ قضايا مثيرة للجدل: الحاكم ابن قلاوون اضطهد المسيحيين في النوبة

إعداد وتقديم - عزت بولس
قال الدكتور عاطف نجيب رئيس المتحف القبطي، إن هويتنا المصرية فترة حكم الإخوان كانت في خطر، وبدأت عقول كثيرة تنجرف وراء هذا التيار، مضيفا، في لقائه مع برنامج "قضايا مثيرة للجدل" المذاع علي شاشة الأقباط متحدون أن الغزو العربي لمصر لم يفقد الأقباط هويتهم.
 
وأوضح نجيب أن دخول بعض غير المؤهلين لمهنة الإرشاد السياحي يجعل الآثار والتاريخ خاضعة للأهواء الشخصية. مشيرا إلى أن حقيقة انتشار المسيحية في بلاد النوبة في القرن السادس الميلادي، مؤكدا أن اللغة النوبية استمدت من اللغة القبطية التي جاء منها الألحان الكنسية والطقسية.
 
وكشف نجيب أن النوبة كانت مسيحية وكان بها ما يزيد عن 145 كنيسة و14 أسقفية، ومسيحيو النوبة لم يدفعوا الجزية بعد الفتح الإسلامي إلا في عهد الظاهر بيبرس، موضحا، أن النوبيين تعرضوا لاضطهاد علي يد الحاكم ابن قلاوون وتم أسلمه النوبة.
 
وأوضح نجيب أن النوبيين أضيروا كثيرا من بناء السد العالي، فتم تهجيرهم وغرقت أديرة ومعابد لهم، ونستطيع القول أن النوبيين قدموا تاريخهم قربانًا لمصر وشعبها، وبسببه فقدوا كثيرًا من هويتهم.
 
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter