الأقباط متحدون - إلي نادر بكار .. وبدون زعل : المسلمون كفرة , وإسأل البابا ..!!
أخر تحديث ١٢:١٣ | السبت ٢٣ مايو ٢٠١٥ | ١٥بشنس ١٧٣١ ش | العدد ٣٥٦٩ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

إلي نادر بكار .. وبدون زعل : المسلمون كفرة , وإسأل البابا ..!!

 نبيل المقدس          

 قال نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام: أن لفظ "الكفر" خرج عن سياقه في الفترة الآخيرة، وأسيء استخدامه، وأخرج عن كونه وصف علمي إلى أنه نوع من السباب. وأضاف بكار، في حواره لبرنامج "مصر في يوم"، المذاع عبر فضائية "دريم 2": أن اللفظ ليس سبابًا أو دعوة للقتل، وأن الأمور العقائدية لا تحتمل المجاملة على حساب الدين.وشدد بقوله: "اسألي دار الإفتاء دلوقتي، أو إسألي شيخ الأزهر، وأؤكد أنه هيقول نفس الكلام، العقائد مفيهاش مجاملة".
 
     تصريحك يا شيخ بكار عجبني جدا .. حيث ذكرت فيه أن الأقباط  كفرة  من الوجهه العلمية .. وأخذت شيخ الأزهر شاهدا لما تقوله أو تصرح به.. فقد كنت محايدا جدا في  التفسير العلمي لكلمة " كافر" من وجهة نظرك الدينية والعلمية . وبناء علي تفسيرك السهل البسيط المملوء امانة وحسن نية , تسمح لي أن اردد تصريحك لهذا البرنامج علي الملا بنفس الأسلوب لكن من وجهة النظر المسيحية : -
 
" نبيل المقدس : المسلمون كفرة , وإسألوا البابا تواضروس , والعقائد مفيهاش مجاملة .. " 
 
     بذمتك يا حضرة الشيخ بكار لو لك نصيب في قراءة كلماتي  هذه هل ستقبله بصدر رحب .. أم ستوقع عليّ الحد .. وعلي جميع الأقباط .. وسوف تتحول من بكار السلفي إلي داعش شرفي .

تصريحك المستفز هذا يجعل كل مصري شريف مسلما أو مسيحيا يزداد إصرارا بأنكم جماعة إرهابية .. وطالما ما زالت الجماعات السلفية تأخذ مبدأ التكفير , فهي في نظر اقباط مصر بانكم اسباب خراب مصر ومصدر جميع الفتن التي تحدث في القري والنجوع .. حتي الجلسات العرفية التي هي بدعة كانت تخص النواحي العرقية حول ثأر او نزاع علي قطعة ارض .. او إثبات حق أحدهم لملكيته  نخلة .. أو من له الحق والأولية في تحويل مجري الميا ه لري ارضه .... وكانت هذه الجلسات تحدث لفض هذه المنازعات بدون تمييز من هم الطرفين . 
 
    لكن واضح يا شيخنا بكار الكافر " مفيناش من الزعل , فهذا من وجهة نظريتك " أن الجلسات العرفية تم تخصيصها وتحويلها في عدم احقية المسيحي في بناء كنيسة تم إعتمادها من الحكومة .. لكن فريق الكفار ( مفيناش من العصبية , فهذه نظريتك ) تقف عائقا والتجمهر حول قطعة الأرض المخصصة لبناء الكنيسة التي تم الموافقة عليها من جميع السلطات وتأمرون يا كفار ( مفيناش من الغضب .. فهذا فكركم ) بقبولكم البناء بشرط تغيير مكانها إلي مكان أخر علي اطراف القرية . 
 
   نزاع يحدث بين عائلة مسيحية وأخري مسلمة .. وبغض النظر علي مَنْ فيهم المُخطيء .. تنسحب الشرطة فورا وتحل محلها سلفيي القرية للبدأ فورا في عمل جلسة عرفية .. ويتم الحل من الإخوة السلفيين الكفرة ( مفيناش من العصبية , فهذا مبدأكم ) برحيل بل وطرد العائلة المسيحية ولا يدخلونها لمدة لا تقل عن 10 سنوات او الهجرة بلا رجعة من ارضهم التي عاشوا حياتهم فيها . 
 
   كم هدمت " كلمة كافر" أمم ؟ .. كم شتت وقسمت دول إلي دويلات ؟؟ .. كم حولت دول صديقة إلي دول معادية لبعضها البعض ؟؟.. كم من سقوط قتلي وسفك دماء بين الدول فيما بعضها ؟؟ كم سوت مآذن وابراج كنائس بالأرض ؟؟ .. كم غيرت متعة الحب الذي هو صفة الله إلي كراهية وغبن ؟؟ .. كم أبدعت في زرع الفتن في كل مكان بالمعمورة؟؟ .. كم من الثكالي واليتامي نتيجة إستغلال كلمة الكفر هذه ؟؟ .. كم من إمتهان المرأة وجعلها من أدوات المتعة الخاصة لأصحاب العقائد المتشددة عند غزوات البلدان ؟؟ .. كم مِنْ مُدن من اجمل مُدن العالم أصبحت أطلالا ؟؟ .. كم من خيرة الشباب ذهبوا إلي الإدمان ؟؟ .. كم من الإهانات والسب والعنف ضد المسيحيين ورموزهم ؟؟ .. كم من أثار عربية إسلامية وقبطية وفرعونية ورومانية جعلتوها خردة بعد ما هجمتوا عليها , وكأنها الد الأعداء لكم . ؟؟ !! 
 
     سيدي الأستاذ نادر بكار " الكافر علميا طبقا بما صرحت به " .. ألا تري أن فتاويكم المضحكة والرخيصة ساهمت مساهمة مباشرة في هروب الكثير من الشباب المسلم إلي المجهول تاركين الإسلام ؟؟؟ نحن كأقباط نحزن حزنا شديدا علي ما يحدث للعقيدة الإسلامية .. صحيح اصبح ذكرها علي كل لسان في العالم , لكنها لم تدخل القلوب بعد .. والسبب هو أنتم يا سلفيين . نحن لا نعترف إلا بالإسلام الذي رايناه في عيون وقلوب أحبائي المسلمين الذين يدركون تماما ما هي عقيدتهم .. فهم إجتازوا مراحل عقيدتكم الأولي ويعيشون معنا حياة التقدم والتحضر . 
 
   أنتم بالنسبة للشعب المصري أعضاء غير متجانسة معه .. أعضاء غريبة عنه .. الشعب المصري ينتمي إلي جين مصري لم يتغير .. لكنه تنوع , أما أنتم فقد إنسلختوا من الشعب المصري وألقيتم بالروح المصرية جانبا .. ولبستم دينا يختلف كل الإختلاف عن مباديء الأزهر ... حتي الفتاوي أصبحت نوعا من السلع تتاجرون بها للبسطاء , والذين لم يحالفهم الحظ في التعليم ...  فقد نشرتم الجهل والتخلف ... انتم أحمال ثقيلة علي أكتاف المسلمين

الطيبين .. كيف نحن كشعب مصري أصيل يقبل جماعة ترفض هذا الوطن موطنا لهم ؟؟ كيف نقبل جماعة ترفض الأخر ولا تهنأهم في أعيادهم ؟؟ كيف نقبل مجموعة متشددة لا يظهرون علي شاشات التليفزيون في برنامج معين تقدمه إحدي المقدمات إلا بعد ما يتم وضع حجاب " ساتر " بينه وبين مقدمة البرنامج. هذا الحدث شوه صورة إسلام مصر , وأصبحنا نحن الشعب المصري مسخرة العالم . 
 
    أحبائي المصريين لا تلتفتوا إلي كل من لا يحيي علم بلدك .. لا تختاروا كل من يكفركم بهدف السب أو بالهدف العلمي .. لا تختاروا كل من يشوه منظر مدينتكم بأزياء غريبة عننا .. فهؤلاء هم المرائين وفريسي الإسلام .. فهم يتظاهرون كحملان وديعة .. لكنهم في داخلهم ذئاب قاتلــــــــة . 
 
    فقد طلب المسيح منا أن لا نتشبه بالمرائين الذين كانوا يُظهرون إفلاسهم الروحي بشكل خاص في جميع مواقفهم من الصلاة والصوم والخطاب الديني والتقوي والعطاء والذكاة "  فهم يحبون أن يظهروا علنا هذه الطقوس في المجامع وفي زوايا الشوارع لكي يظهروا للناس أن فكرهم علي حق .لكن يكمل المسيح قوله " الحق أقول لكم إنهم قد استوفوا أجرهم." 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter