الأقباط متحدون - البابا يكشف تفاصيل حالته الصحية وحقيقة الصراعات الكنسية
أخر تحديث ٢٠:١٧ | السبت ٢٣ مايو ٢٠١٥ | ١٥بشنس ١٧٣١ ش | العدد ٣٥٦٩ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

البابا يكشف تفاصيل حالته الصحية وحقيقة الصراعات الكنسية

 البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية
البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية
كتب – محرر الأقباط متحدون
أوضح البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن زياراته الرعوية إلى أوربا تهدف إلى مناقشة المشاكل الموجودة بالخدمة هناك، والعمل على إيجاد حلول لها.
 
وأكد في حواره لـ الأهرام أثناء تواجده بفيينا خلال جولته الرعوية الماضية، حرصه على نقل صورة مطمئنة عن مصر بالخارج، مشيرًا إلى المشروعات والإنجازات التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه الرئاسة منذ ما يقرب من العام.
 
مشددًا على الدور الوطني للكنيسة القبطية خاصة إثر ثورة 30 يونيو، قائلاً: أن الكنيسة المصرية وطنية بالدرجة الأولى دورها روحى أولاً واجتماعى ثانيًا، ولا بد أن تمارس الكنيسة الدور الروحى والاجتماعى والوطنى باستمرار، وهذا خط ثابت منذ نشأة الكنيسة، منذ أيام مارمرقس.
 
وتابع في حواره، أنه يحزن بلا شك لما تمر به مصر والكنيسة من صعوبات وأزمات، لكنه في الوقت ذاته يثق أن مصر في يد الله.
 
وعن المشهد السياسي الحالي، قال قداسته الوضع الآن "زي الفل"، ومتفاءل بمستقبل مصر.
 
وعن الصراعات الدائرة داخل البطريركية فيما يعرف باسم الحرس القديم للبابا شنوده، أكد البابا تواضروس قائلاً: كلمة صراعات دي مش موجودة في تاريخ الكنيسة، ودي كلها مجرد شائعات.
 
وعن حالته الصحية، أوضح البابا أنه يعاني من عدة انزلاقات غضروفيةظن مشيرًا: أتحمل الألم الشديد فى أوقات كثيرة، حيث يصعب إجراء جراحة لى لأن لدى نقص فى الكالسيوم وفيتامين.
 
وأختتم موجهًا رسالة للمصريين، قال فيها: تفءلوا بمصر خير ونتمنى لها السلام والازدهار، ولأقباط المهجر أقول: أوعوا تنسوا مصر، وللرئيس السيسي: أنت إنسان جاد ونحن سعداء أنك تتحمل مسئولية الوطن فى هذا التوقيت.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter