الأقباط متحدون - علي طريقة يوسف الصديق.. ذئاب بشرية تدفن طفل قبطي حيا بالمنيا
أخر تحديث ١١:١٠ | الخميس ٢٣ ابريل ٢٠١٥ | ١٥برمودة ١٧٣١ ش | العدد ٣٥٣٩ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

علي طريقة "يوسف الصديق".. ذئاب بشرية تدفن طفل قبطي حيا بالمنيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 المنيا: ملاك فوزي غالي
  تجرد ذئاب بشرية من معاني الإنسانية, وقاموا بدفن طفل قبطي, لم يتخطي عامان ونصف, حيا, انتقاما من والده, الذي لم يتمكن لسوء حالته الاقتصادية, من دفع الفدية المطلوبة منه.
 
  الواقعة بدأت عندما خرج الطفل شنودة صلاح, البالغ من العمر عامان ونصف, ليلعب أمام منزله بقرية العمودين, التابعة لمركز سمالوط, محافظة المنيا, وفي السادسة والنصف مساءا ترجل شخصين من علي دراجة بخارية, واختطفا الطفل وفرا هاربين, ظلت الأسرة يوما كاملا تبحث عن الطفل, وأثناء بحثهم هاتفهم شخص يؤكد وجود الطفل لديه, ويطلب 400 الف جنية كفدية مقابل اعادة المختطف.
 
ولأن الوالد لا يملك من حطام الدنيا شيئ, سوي أجره اليومي, لم يتمكن من جمع المبلغ المطلوب, لكن توصل معهم لمفاوضات قلصت المبلغ الي 30 الف جنية, وقام بتسليم المبلغ إلي الجناة حسب الميعاد والمكان الذي حددوه, بعد أن احتفظ بأرقام العملات المالية, والتي سلمها للشرطة في محضر رسمي, لكن وبعد تسليم المبلغ, لم ينفذ الجناة وعودهم باعادة الطفل.
 
وللصدفة وأثناء مهاجمة الشرطة وكر تستقله عصابة لتجارة المخدرات, وجدت بحوزتهم مبلغ 20 الف جنية, وبراجعة الأرقام انطبقت مع تلك التي دونها الأب المكلوم, وبمواجهة الجناة اعترفوا بالواقعة وارشدوا عن باقي افراد العصابة.
 
    وبالبحث تبين أن أحد المتهمين قرر الانتقام من والد الطفل , فالقي بالصغير في بئر قرية 1 بالطريق الصحراوي الغربي, والقي فوقة الحجارة, وهو حي, مما اسفر عن وفاة الطفل في الحال, وتمكن رجال الشرطة من القاء القبض علي باقي المتهمين وهم: "عبد الظاهر م 24 سنة, مقيم صفط اللبن فلاح ، محمد م 38 سنة، فلاح، مقيم صفط اللبن ، سيد ش 32 سنة، عاطل صفط البن –،رضا م 25 سنة، عاطل، مقيم بقرية 1مهاجرين مطاي – وشقيقه أمين م 29 سنة، مقيم بذات الناحية", وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 3971 إداري مركز سمالوط.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter