الأقباط متحدون - «فيس بوك» يُجرى اختبارات نفسية سرية على مستخدميه لدراسة أفكارهم وعواطفهم
أخر تحديث ٠١:٣٥ | الأحد ٢٩ يونيو ٢٠١٤ | بؤونة ١٧٣٠ ش ٢٢ | العدد ٣٢٣٥ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

«فيس بوك» يُجرى اختبارات نفسية سرية على مستخدميه لدراسة أفكارهم وعواطفهم

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

خضع أكثر من 600 ألف مستخدم لشبكة الفيس بوك الاجتماعية لاختبارات نفسية من دون أن يعرفوا شيء عن ذلك.

أجرى المتخصصون، بحسب مجلة “تايم الأمريكية” اختبارا على عينة غير محددة تشمل أكثر من نصف مليون مستخدم بعد أن تم تقسيمهم إلى مجموعتين، ظهرت في شريط أحدهما نتائج أكثر إيجابية مما ظهر في الشريط للمجموعة الأخرى ثم انعكست بعد ذلك الخصائص العاطفية للذين يجري عليهم الاختبار.

لقد أظهر الاختبار أن الشبكات الاجتماعية تؤثر على تفكير وعواطف الناس، ووفقا للمتخصصين: “عندما انخفض عدد العبارات الإيجابية من خلاصات الأخبار جعل الناس ينشرون بشكل أقل للحالات الايجابية ، ولكن عندما أزيلت التسجيلات السلبية فقد أعطى ذلك نتائج عكسية تماما. وتشير النتائج التجريبية إلى أن المشاعر التي يعبر عنها الناس في الفيسبوك تؤثر بشكل مباشر على مداركنا، فيما ذكرت مجموعة من الباحثين في صفحات مجلة”بي إن أي اس” الأميركية.

أما من جهة النظر القانونية، فقد كان كل شيء قانونيا، لأن كل مستخدم وافق مسبقا على شروط الشبكات الاجتماعية بامتلاكها الحق في تعديل محتويات الموقع حسب تقديرها، بما في ذلك تغيير خوارزميات الرسائل ذات الصلة.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter