الأقباط متحدون - الأم تريزا.. نبع من العطاء
أخر تحديث ٠٦:٢٤ | الاثنين ١٢ مايو ٢٠١٤ | بشنس ١٧٣٠ ش٤ | العدد ٣١٨٧ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

"الأم تريزا".. نبع من العطاء

الأم تريزا
الأم تريزا

خاص – الأقباط متحدون
"أم المرضى والمحتاجين"، هذا اللقب الذي حصلت عليه "الأم تريزا" من كثرة حبها لخدمة المرضى والمحتاجين، والذين كان يهرب منهم القريب والبعيد وتغض الحكومات المختلفة الطرف عن إحتياجاتهم، حيث حصلت على جائزة نوبل، ليس عن طريق إختراع جديد، وإنما عن طريق تواضعها وخدمتها للمرضى الذين توارت عنهم الأنظار.

وقد ولدت الأم تريزا في 26 أغسطس عام 1910 في قرية سوكجية من عائلة متدينة للغاية مهاجرة إلى يوغسلافيا أصلها من ألبانيا كانت تعمل في الفلاحة، تعلمت في بداية حياتها في مدرسة لليسوعيين في الرهبانية اليسوعية اليوغسلافية باسم "آغنيس غونكزا بوجاكسيو"، ودخلت الرهبنة عام 1931 حتى نذرت نفسها بعدها بـ6 سنوات لتصبح "الأم تريزا".

وبعد ذلك التاريخ بـ11 عاما خلعت الأم تريزا – ذات الأصل "الألباني" - الزي الرهباني لترتدي الساري الهندي بدلا منه وتضع نفسها في خدمة الأطفال المهملين في الهند حيث كانت ممرضة في "كالكوتا" في الهند، إلى أن ماتت فيها يوم 5 سبتمبر عام 1997.

وكانت "أم المرضى والمحتاجين" قد توجهت إلى دير للرهبنة الأمريكية يعنى بالعناية الطبية والتمريض، وكذلك لم ترضي توجهاتها مسئولي الدير فاعتمدت على نفسها في البداية، ثم جاءتها المعونة من متبرعات أخرىات فأسست جمعيتها لراهبات المحبة عام 1950 م، التي اهتمت بالأطفال المشردين والعجزة.

وللأم تريزا العديد من الأقوال المشهورة وأهمها: "إذا لم يكن لدينا سلام فالسبب هو أننا نسينا أننا ننتمي إلى بعضنا البعض." وأيضاً "الوحدة أفظع فقر". و"كن مخلصاً في الأشياء الصغيرة لأن قوتك تكمن فيها".و"إذا أدنت الناس فلا وقت لديك كي تحبهم"، و"أنا لا أصلي من اجل النجاح، بل أطلب الإيمان".

وقد حصلت على العديد من الجوائز أهمها جائزة نوبل عام 1937، وتعرضت للكثير من الانتقادات بسبب الطريقة التي كانت تتبعها في علاج المرضى ولكنها كات ترد وتقول:" بأن النجاح ليس المقياس بل الصدق والأمانة والإخلاص في العمل هي المقياس".

المصدر: موسوعة ويكيبديا
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter