الأقباط متحدون - أيفون مسعد لنص الدنيا ..قبل ما السيسي يبقي رئيس يقولنا مين قتل شهداء ماسبيرو والقديسيين؟
أخر تحديث ٠١:٣٠ | الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠١٤ | طوبة ١٧٣٠ ش ٦ | العدد ٣٠٦٩ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

أيفون مسعد لنص الدنيا ..قبل ما السيسي يبقي رئيس يقولنا مين قتل شهداء ماسبيرو والقديسيين؟

إعدا
إعداد وتقديم: باسنت موسى

الاستفتاء سيمر بالخير لكن الأقباط قد يدفعوا ثمن جديد لدعمهم لخارطة الطريق.
سأبدأ العمل السياسي بالمحليات ثم البرلمان فيما بعد.
الاستفتاء على الدستور هو أول خطوة للمستقبل المدني لمصر. 
أتوقع أن تحتل المرأة المناصب التي تسحتقها بعد الاستفتاء.
لست مع رجال الدين ودعمهم للدستور بعقلية القطيع كالإخوان.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter