الأقباط متحدون - مدرسة لتعليم الإناث والذكور حقوق المرأة بعيدًا عن الدين والتقاليد
أخر تحديث ١٣:٤٩ | الأحد ٦ اكتوبر ٢٠١٣ | توت ١٧٣٠ ش ٢٦ | العدد ٣٢٧٣ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

مدرسة لتعليم الإناث والذكور حقوق المرأة بعيدًا عن الدين والتقاليد

 إ

 إعداد وتقديم: باسنت موسى


خلود جمعة محامية ومنسقة المدرسة النسوية بمؤسسة نظره للدراسات النسوية:
تحييد النص الديني هو ما نحتاجه في الفترة القادمة . 
نساند على بناء كوادر نسائية حقيقية في العمل العام . 
لا نحتاج دعم الرجل في حماية حقوقنا الأساسية . 
الدين بالحق يعنى تربية فقهاء السلطان المتلونين وفق كل عصر. 
العادات أقوى من الدين والدليل ما يحدث بصعيد مصر،حيث حرمان النساء من الميراث. 
شاركت في ماسبيرو 2011 وجمعينا نعلم من قتل الشباب. 
هناك نساء عبر التاريخ المصري دفعوا ثمن غالي من حياتهن لتغيير المجتمع . 
التحرش جريمة بدأت المرأة بمواجهتها بالإعلان عنها لمراكز الدراسات.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter