الأقباط متحدون - إثيوبيا: لجوء مصر لـالجنائية الدولية أو أي هيئة دولية أخرى لن ينفعها
أخر تحديث ٢٢:٢٣ | الاربعاء ١٢ فبراير ٢٠١٤ | أمشير ١٧٣٠ ش ٥ | العدد ٣٠٩٨ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

إثيوبيا: لجوء مصر لـ"الجنائية الدولية" أو أي هيئة دولية أخرى لن ينفعها

ديسالين
ديسالين

 أكد رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ميريام ديسالين، أن مقترحات مصر حول إمكانية اللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية أو أي هيئة دولية أخرى لعرض أزمة مياه النيل بين البلدين بسبب مشروع سد "النهضة" الإثيوبي، لن يجدي نفعاً، داعياً مصر إلى الحوار والتفاوض من أجل الوصول إلى حل.

 
وقال "ديسالين"، في حديث للصحفيين الإثيوبيين والأجانب، أمس الأول وفق ما نقله موقع "أول أفريقا"، إن "مصر وإثيوبيا ليس لديهما أي خيار آخر غير الحوار والتفاوض من أجل الوصول إلى حل مرضي للطرفين حول مشروع سد النهضة الكبير". وأضاف "ديسالين" أن "مصر وإثيوبيا والسودان أجروا ثلاث جولات من المناقشات حول وصايا لجنة الخبراء الدولية لسد النهضة، والسودان وإثيوبيا اتفقتا على عدم ضرورة إنشاء لجنة جديدة من الخبراء الدوليين تعيد دراسة المشروع وهو الطلب الذي تقدمت به مصر".
 
وقال "ديسالين" إنه "رغم فشل المفاوضات في تحقيق أهدافها إلا أنها ستعود لأن الحوار والمناقشات ضرورة للتوصل إلى حل". وشدد على أن الحكومة الإثيوبية مستمرة في بناء السد كما هو مخطط له.
 
وحول ما يثار عن إمكانية لجوء مصر إلى المحكمة الجنائية الدولية أو أي هيئة دولية أخرى، قال "ديسالين": "لا توجد هيئة دولية مختصة بالتحقيق أو التحكيم في قضايا المياه، ومثل هذه الخطوة لن يكون له نتيجة بالنسبة لمصر".

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.