الأقباط متحدون - القوى السياسية بالسويس تهنئ الكنيسة باختيار البابا تواضروس
أخر تحديث ٠١:٣٣ | الثلاثاء ٦ نوفمبر ٢٠١٢ | ٢٦ بابة ١٧٢٩ ش | العدد ٢٩٣٦ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

القوى السياسية بالسويس تهنئ الكنيسة باختيار البابا تواضروس


هنأ محافظ السويس اللواء سمير بدر عجلان شعب السويس والشعب المصري بفوز البابا انبا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريك الكرازة المرقصية بقرعة الانتخابات.

وقال إنه يأمل أن يضيف قداسته الجديد لتاريخ الكنيسة المصرية التي يعتز بها كل مصري
وطالب أبناء السويس بالتعاون والتكاتف معا على يدا واحدا للنهوض بالمحافظة.

جاء ذلك خلال احتفال كنيسة العذراء مريم باختيار البابا الجديد حيث توجه المحافظ واللواء عادل رفعت مدير أمن السويس ووفد من القوى السياسية والشعبية ورؤساء لجان الأحزاب.

وقدم اللواء رفعت التهنئة وأكد أن العالم أجمع ينظر إلى مصر في الوقت الحالي ليس فقط لأنها صاحبة ثورة بل لتاريخها العظيم وحضارتها الفرعونية والقبطية والإسلامية التي تستقطب ألاف الزائرين كل عام، مشيرا إلى أن مصر كلها يدا واحده ليس هناك مسلم ولا مسيحي وإنما الجنسية مصري.

وأكد على أن السويس تفردت منذ وقت طويل بعدم ظهور أي فتنه طائفية وانه لم يشهد خلال فترة توليه أي مشكلة على أساس ديني أو عقائدي بين شقي الوطن.

وقدم ممثلو الأحزاب عدة كلمات أكدوا فيها على وحدة نسيج الوطن بشقيه وهنئوا القساوسة باختيار البابا الجديد.

 ومن جانبه قدم عبد الحميد كمال أمين المحليات بالتجمع التهنئة، مشيرا إلى أن الاختيار الإلهي ونتائج الانتخابات جاءت لتضيف عرسا جديدا ديمقراطيا منظما ليؤكد على قدرات أبناء الكنيسة المصرية على رقى التنظيم والدقة وحسن الإدارة بشهادة الجميع.

وتمنى لقداسه البابا تواضروس التوفيق في انجاز الملفات الهامة التي تخص الأخوة المسيحيين والتي سوف يكون لها أثار جيده على المجتمع المصري بشكل عام.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.