إعداد وتقديم- باسنت موسي
تسأل كمال زاخر، الكاتب والمفكر، لماذا اثار موضوع ارتداء الملابس فى الأفراح كل هذه الضجة، أتصور أننا نعيش تحت ضغط الثقافة السائدة، لأننا نؤمن أن سراج الجسد هو العين، فإن كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيرًا. 
 
وأضاف: "الغلط مش في اللي قدامي ولكن الغلط فيا انا وبالتالي لما تكون عنيا نقية وضميري نقي مش هشوف اللي قدامي شئ يتعبني".
 
وأوضح "زاخر" خلال لقائه ببرنامج "مع كمال زاخر" المذاع الأربعاء الأول من كل شهر على شاشة الأقباط متحدون ، نحتاج إلى إعادة تقيم الأمور نحن تأثرنا بالمجتمع العام الذى يري الجسد شر، مؤكدا أنها كانت بدعة فى القرون الأولي والكنيسة قاومتها وقضت عليها ورفضتها 
 
الجسد ليس شرا لأنه اذا كان شر لماذا تجسد رب المجد فى جسد كله شر، الجسد والزواج مكرم بحسب بولس الرسول وبالتالي نحن نريد مرة أخري أن نعيد نقاء الذهن والفكر والقلب والضمير وقتها سنعيد علاج الأمور بشكل مختلف.