CET 09:47:19 - 20/07/2010

أخبار مصرية

EGY News

قال الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة ان الاجهزة المسئولة فى مصر اضطرت الى ترشيد استهلاك الكهرباء وقت الذروة ، مضيفا انه من تم اللجوء الى تخفيض انارة الشوارع ليلا لتخفيف الاحمال على محطات توليد الكهرباء، نظرا لكثافة معدلات الاستهلاك أشهر فصل الصيف في ظل استخدام اجهزة التكييف.

وزير الكهرباء حسن يونس وكشف يونس فى حواره مع الاعلامى عبد اللطيف المناوى فى برنامج "وجهة نظر"، الذى اذيع الاحد على التليفزيون المصرى، أننا فى حاجة لتوفير 3 الاف ميجاوات يوميا لتوفير الطاقة اللازمة للانارة خلال ساعات الذروة، مشيرا الى ان ذلك يتطلب استثمارات تقدر قيمتها بـ3 مليارات دولار ، اى ما يعادل 16.5 مليار جنيه مصرى حتى نتمكن من الوفاء باحتياجات ساعتي الذروة التى تبدأ بعد الغروب .

وقال وزير الكهرباء إن الاستخدامات المنزلية للكهرباء زادت بصورة كبيرة، كما أن عدد أجهزة التكييف المستخدمة ارتفعت من مليون جهاز الى 3 ملايين خلال الفترة من عام 1996 الى 2009 طبقا لتقدير الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء.

وأشار يونس الى ان العديد من الدول الاوربية والعربية تلجأ لمواجهة ارتفاع الاحمال فى فترة الذروة بان تضاعف سعر الكهرباء فى تلك الفترات، وفى هذه الحالة ترتفع قيمة استهلاك الكهرباء الى الضعف، ولذلك رفضنا هذا الاتجاه حتى لا نزيد الاعباء على المواطنيين.
العودة إلي أعلي
الضبعة أنسب مكان للمحطة النووية

على جانب اخر، أكد الدكتور وزير الكهرباء والطاقة أن الدراسات أثبتت أن منطقة الضبعة هى المكان الأصلح لإقامة محطة نووية لإنتاج الطاقة الكهربائية، نافيا وجود أي ضغوط لعدم استخدام منطقة الضبعة لهذا الغرض.

وأوضح يونس أن هذا المشروع لا يتناقض إطلاقا مع التنمية السياحية فى مصر، منوها بأن الإعلان النهائى للمشروع سيتم عقب الانتهاء من كافة أشكال الدراسة.

شارك بآرائك وتعليقاتك ومناقشاتك في جروبنا على الفيس بوك أنقر هنا
أعرف مزيد من الأخبار فور حدوثها واشترك معانا في تويتر أنقر هنا
  قيم الموضوع:          
 

تقييم الموضوع: الأصوات المشاركة فى التقييم: ٠ صوت عدد التعليقات: ١ تعليق

التعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
١-لمبات جاز 2010-07-20 13:02:05
زمان
يا ريت نرجع زي زمان و نستخدم لمبات جاز . بس ياريت سعر الجاز يرخص !!
أبلغ عن مشاركة غير لائقة
أضف تعليق
بروتوكول نشر التعليقات
من فضلك ألتزم ببروتوكول نشر التعليقات، شكراً
الاسم:
البريد الألكترونى: (إختيارى)
عنوان التعليق:
نص التعليق:
 
* تستطيع الكتابة بالحروف الأنجليزية كلمات عربية داخل نص التعليق ثم تختار المعنى المطلب من القائمة التى تظهر لك، مثل alaqbat = الأقباط وهكذا .. ، وتستطيع غلق هذه الخدمة بالنقر على "on" لتصبح "off" أسفل نص التعليق على الشمال.