CET 09:44:08 - 20/07/2010

أخبار مصرية

ألشرق الأوسط - محمد حسن شعبان

مرشد الجماعة يستقبل الناصريين والوفديين و«الجبهة».. لكن رئيس «التجمع» يقول: «لا نثق بهم»
على الرغم من عدم وضع جدول أعمال مسبق للقاء، فإن قيادات في المعارضة المصرية اتفقت على الاجتماع مع المرشد العام للإخوان المسلمين في مقر الجماعة بالقاهرة اليوم، لبحث تنسيق المواقف في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها خلال أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، لتدارك الانشقاقات التي أصابت قوى المعارضة على اختلاف توجهاتها.

وفي حين قبل سامح عاشور النائب الأول لرئيس الحزب الناصري دعوة المرشد العام للجماعة الدكتور محمد بديع لاجتماع اليوم، بدا الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع متشككا في «نوايا الإخوان»، وقال «لا نثق بهم.. ولا نتوقع شيئا من هذا الاجتماع، وعلى العموم لم يوجهوا لنا دعوة لحضور اللقاء، واكتفوا بدعوة أحد أعضاء الحزب بصفته منسق اللجنة الشعبية لدعم الشعب الفلسطيني وسيذهب بهذه الصفة وليس مفوضا من حزب التجمع وهو غير مخول الاتفاق على شيء أو رفض شيء»، وأضاف السعيد: «أما الدعوات على صفحات الجرائد فنحن لا ننظر إليها ولا نسمح لأحد أن يدعونا بهذا الشكل وفي مقره.. قد لا نقبل بالجلوس في مقر (الإخوان) وربما نوافق على مكان آخر».

وعلق السعيد على مساعي «الإخوان» بقوله: «لا أعتقد أنها ستخرج بشيء.. التقينا بجماعة التغيير (الجمعية الوطنية للتغيير) هنا في الحزب (التجمع) بناء على طلبهم ووجدناهم منقسمين على الرغم من أنهم يرددون الكلمات نفسها.. حرب (أسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية) مع مقاطعة شاملة للانتخابات، وحسن نافعة (المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير) والدكتور البلتاجي (محمد البلتاجي ممثل «الإخوان» في الجمعية) مع خوض الانتخابات بقوائم موحدة».

وتابع: «قلنا لهم أنتم تتجهزون للانتخابات فلا تضحكوا علينا.. وموقفنا واضح: لن ننسق مع «الإخوان»؛ أولا لأننا لا ننسق مع أحزاب تقوم على أساس ديني، وثانيا لأننا لا نثق بهم».

وقبل الدكتور أسامة الغزالي حرب الدعوة، وقال: «سنحضر الاجتماع لمحاولة الاتفاق على تنسيق المواقف مع القوى الأخرى». كما أكدت قيادات حزب الوسط على الأمر نفسه، قائلين إن الدعوة لم تصلنا، وربما تقف أمام دعوة مرشد «الإخوان» عقبات أخرى؛ منها، وبحسب الدكتور حسن نافعة الذي يشارك في اجتماع اليوم.

شارك بآرائك وتعليقاتك ومناقشاتك في جروبنا على الفيس بوك أنقر هنا
أعرف مزيد من الأخبار فور حدوثها واشترك معانا في تويتر أنقر هنا
  قيم الموضوع:          
 

تقييم الموضوع: الأصوات المشاركة فى التقييم: ٠ صوت عدد التعليقات: ٣ تعليق

التعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
٣-السيد المحترم 2010-07-21 21:25:21
فواز
نعم اقولها وبالفم المليان ان السيد رفعت السعيد انسان محترم لا لانه رفض الذهاب الى مكان الاخوان المسلمون لكن لانه فى الاول والاخر انسان محترم يعرف ويزن الامور بميزان حساس وفاهم سياسه وفاهم ما يدور بالبلد وقلمه جميل ولا يحامل احد على حساب اخر
أبلغ عن مشاركة غير لائقة
٢-احمد...زى..زيد احمد 2010-07-20 21:10:57
المصرى قبطى
الاخوان مثلهم مثل الاحزاب الكل ينهش فى لحوم الغلابة الفقراء وسلب ونهب ثروات البلد لمجموعة الاقطاعيين اتباعة ولا مغيث الا الله وحدة. ايام الاحتلال الانجيلزى كانت مصر تعيش احلى عصورها.. وعاشت ابهى عصورها فى ايام الاحتلال الفرنسى .. وحتى ايام الاحتلال الاسرئيلى لسيناء لم يشعر الشعب المصرى بالجوع العطش ولا العرى ولا التخلف ولا الامراض... وعاشت اسود واحلك ايامها بعد حرب اكتوبر وياليتها مانتصرت مصر..بعد ما حكم مصر الحزن الوطنى الذى نشف النيل واهدر الرقعة الزراعية وباع المصانع وجعل البطالة مقننة .. (بطالة بالقانون) وسرق مال التامنيات الذى هو مال الغلابة الذى دفعوة من عرقهم ودمهم اثناء خدمتهم وسرقة علاجهم ولم يتبقى لهم الا الفتات ويشاركهم فيها شركات الاتصالات والمواصلات والكهرباء والمياة .وما يتبقى من الفتات يرسل لهم وزير التربية والتعليم زبانيتة ليسرقوا ما تبقى فى الدروس الخصوصية واذا تبقى شئ يبقى للزبال رغم ان رئاسة الوزراء تلهط ثمن النظافة على وصل الكهربة ولا تنظف ولا يجد المواطن الذى ساقة قدرة ان يكون مصريا قوته الضروى من العيش ولا الماء ولا السكن ولا العلاج ولا التعليم.. وهى ابسط حقوق الانسان فى جميع انحاء العالم الا فى مصر المنحوسة( قال مصطفى كامل مؤسس الحزب الوطنى .لولم اكن مصرياً لوددت ان اكون مصرياً) كذبت يامؤسس حزن الخراب ..المصرين بسبب حزبك القذر كرهوا مصريتهم ولا يتمنى احد ان يكون مصرياً بدليل الهجرة الشرعية والغير شرعية 90% من الشباب يريدون الهجرة وكل حزن فى مصر لايقل خيانة عن الحزن الوطنى وعن اخوان الخراب سبب كل بلا وبلاء..اما الاقباط فهذا قدرهم يجب عليهم ان يكونوا مستقلين فى الا نتخابات او يخاصموا الانتخابات ..وكل قبطى يذهب للصندوق لا لشئ الا لسقوت الصوت..
أبلغ عن مشاركة غير لائقة
١-الملاذ الامن 2010-07-20 15:30:11
شنودة
ما الملاذا للاقباط في المرحلة القادمة وخاصة بعد بداء تحالف ضمني بين جبهة التغير بعد ركوب الاخوان فوق موجتها لتصعد علي اكتافها ولتؤئد الحلم قبل ولادتة ولحق بالقافلة نور المشارك في مظاهرة الشاب خالد والذي لم نراة لاهو ولا البردعي في جنازات ضحاياناة وما تلاها من وقفات احتجاجية ومن ثم سقوط القلعة الوفدية العريقة بايدي المكفريين والجهاديين وازالة توريخنا ومن ثم بعدها تاريخنا وبصمات ابائنا واجدادنا فيها وتهاوي الحزب الشمولي الحاكم وكرة المصريين لة ولمن تبع ملتة من مفسدون سيشعر اقباط مصر بشي من التيهةفي المرحلة القادمةحيث انهم يحفزون علي الخروج خارج الاسوار الكنسية الانطوائية وممارسة الحياة السياسية الا انه فور خروجهم يجدون الابواب الاخري شبة مغلقة وخاصة بعد تقدم العمر بموسي القبط اخاف علي الشعب بعد موسي
أبلغ عن مشاركة غير لائقة
أضف تعليق
بروتوكول نشر التعليقات
من فضلك ألتزم ببروتوكول نشر التعليقات، شكراً
الاسم:
البريد الألكترونى: (إختيارى)
عنوان التعليق:
نص التعليق:
 
* تستطيع الكتابة بالحروف الأنجليزية كلمات عربية داخل نص التعليق ثم تختار المعنى المطلب من القائمة التى تظهر لك، مثل alaqbat = الأقباط وهكذا .. ، وتستطيع غلق هذه الخدمة بالنقر على "on" لتصبح "off" أسفل نص التعليق على الشمال.