الأقباط متحدون | أغسطس 2008
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
ستظهر الصفحة بشكل مختلف لآنك تستخدم نسخة قديمة من متصفح أنترنت أكسبلورر، استخدم نسخة حديثة من انترنت اكسبلورر او أى متصفح أخر مثل فايرفوكس لمشاهدة الصفحة بشكل أفضل.
أخر تحديث ٢١:٠٥ | الأحد ٥ ديسمبر ٢٠١٠ | ٢٦ هاتور ١٧٢٧ ش | العدد ٢٢٢٧ السنة السادسة
الأرشيف
شريط الأخبار
طباعة الصفحة
فهرس الدنيا خيارة
Email This Share to Facebook Share to Twitter Delicious
Digg MySpace Google More...

تقييم الموضوع : ****.
٣٤ أصوات مشاركة فى التقييم

أغسطس 2008

السبت ٤ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٩: ١٠ م +02:00 CEST
حجم الخط : - +
 

خبيرة العلاقات العاطفية تعلن ان ملهاش فى العلاقات العاطفية

بقلم: مروة رخا
الشركات الكبيرة بتقيس نجاحها بحاجة اسمها ال TURN OVER RATE يعنى نسبة الاحلال و الابدال فى الموظفين؛ كل ما النسبة كانت قليلة ده معناه ان الموظفين مبسوطين و عندهم ولاء و ان الشركة قدرت توفى وعدها لهم بالنمو و التقدم و التنمية المستمرة و كل ما النسبة دى زادت معناها ان الشركة مش بيعيش لها موظفين و طبعا عمرها ما هتتقدم و لا هتكبر لانها محلك سر ... كل مواردها مستنفذة و كل طاقتها مهدرة و كل خططها فى الدرج لان كل موظف بيتعين بيبقى عايز يشطب على اللى قبله و يبدأ من أول السطر. حياتى العاطفيه عاملة زى الشركة اللى مش بيعيش لها رجالة دى ... شوفتوا سخرية القدر!!

العلاقات العاطفية بالنسبة لى بقت عاملة زى الافلام المحروقة ... ادخل الفيلم من دول و اول ما البطل يفتح بقه اعرف البطلة هتقول ايه و الاحداث هتمشى ازاى و طبعا النهاية هتكون ايه. حاجة بقت مملة و مقرفة! علشان اتغلب على الموضوع ده بقيت بوزع ملخصات بدل ما دنجوان عصره يحتاس فى دليل التشغيل؛ اى والله ... قلت له مش بحب النكد و الكآبة و لوية البوز. فهمته انه مش هينفع حد يعمل فيها راجل و حمش و بتاع لأنى عنيدة و مستقلة و مش ناقصة قرف. شرحت له انى مش ملهوفة و لا مسروعة ولا شرقانة ... يعنى مش هنام و اقوم الاقى نفسى بحبه و متيمة. وضحت تماما ان انا مش ليا فى التمثيل و السهتنة و المجاملات ... يعنى لو مش واحشنى مش هقول انه واحشنى علشان سبع البرمبة غروره بينقح عليه.
و طبعا قلت له انى مش بنت امبارح فموضوع الغيرة و الحصار العاطفى ده اخرته وحشة ... انا امرأه حرة مستقلة و اخترت بكامل ارادتى انى اكون معاه ... ليه بقى الاسئلة الغبية و الخيالات المريضة؟ اما بقى موضوع الزن و الابتزاز العاطفى ده مش بينفع معايا ... العيل السخيف الزنان اللى بيدبدب فى الأرض بدل ما اخده فى حضنى هياخد بالقلم ... بذمتكم ممكن ابوس واحد مادد لى “شلاضيمه” و مسبل عينيه و كأنه بيشحت؟ هو ليه الناس مش بتفهم ان المشاعر ديه مش شجرة شيطانى بتكبر فجأة فى قلب البنى آدم ... ده الحب ده زرعة ضعيفة ممكن اى غباوة تقتلها و علشان تكبر محتاجة وقت و مواقف و رضاء العقل قبل القلب.
المهم ... على الرغم من انى فعلا كنت مبسوطة و فرحانة و مقبلة على العلاقة ديه لكن ابتديت احس انى محاصرة بطاقة سلبيه انهزاميه كئيبة بتمتص كل محاولاتى للتفائل و للايجابية ... صوته على طول نايم كده و مش فيه حماس لأى حاجة ... عنيه مطفية زى ما تكون مخاصمة الطموح ... حياته كلها احلام منسيه ... فكرة واحدة مسيطرة عليه ... الجنس ... مش لأنه مدمن أجساد ... لأ ... لانه مدمن حب ... و هى ديه الطريقة الوحيدة اللى هو اتعود ياخد بيها حب ... حتى لو كان مزيف و مقرف! يفتعل خناقة علشان يتصالح! يقلب وشه علشان يعرف غلاوته! يزن علشان يعرف كام قاعدة هتتكسر علشانه!

حطة الإيد على الخد بتجيب الفقر و احنا شعب وقع فى غرام النكد و الشجن و الدراما – مش مصدقين؟ اسمعوا الاغانى العاطفية – الحب لازم يكون ألم و سهر و وجع قلب. و انا كمان غلطانة فى اختياراتى ... ليه دايما بختار البطة السودا؟ ايه اللى بيشدنى للعصفور ابو جناح مكسور؟ أصحابى قالوا لى انى ممكن اعمل احسن من كدة I can do better بس انا كنت فاكرة نفسى بشوية التفاؤل بتاعى ده ممكن ادخل الشمس اجدعها عشة و ممكن بالأمل اعمل المعجزات ... انا فعلا غلطانة ... انا مش ربنا و المعجزات ديه اختصاص ربنا!
نهايته ... ابتديت احس ان فيه حاجة بتشدنى لحفرة سودا تحت ... حفرة انا عارفاها كويس و تعبت قوى على ما قدرت اخرج منها ... و اتحطيت قدام خيارين ... يا أنا يا هو ... و اخترت نفسى ... اخترت حياتى ... اخترت نجاحى و مستقبلى و طموحى ... و هربت ... جريت بعيد عنه بكل عزمى و سرعتى و سبته ورايا مع الاشباح اللى كان عايز ياخدنى ليهم. اتهمنى بالقوة و القسوة ... قال انى لازم اسامحه و اسمعه ... قال انه هيتغير ... قال انه بيتغير ... بس انا عارفة الفيلم ده كمان ... اخرته زفت ... مش لاعبة ... دك الدور!!




كن في قلب الحدث... انقر هنا لتحميل شريط الأدوات الخاص بالموقع لتصلك الأخبار لحظة حدوثها



تابعونا على صفحتنا علي الفيسبوك
تقييم الموضوع :
 
تعليقات القراء


22- Seems you have Really met very sick guys
Herult email | ٩ يناير ٢٠١١ - ٢٠: ٣٠: ٠٣
١-   ٠
شكلو كل إلي انتي أبلتهم يا مروة. ناس غريبة أوي. بلدي بلدي بلدي (balady))(رجال ) شوية رجل في مصر كدة لكنهم من الطبقة التحت متوسطة.. عمال، مكانيكية، الطبقة الحرفية .. لكن .المتعلمين. يتحدون التقاليد المتخلفة .. و يستخدمون عقلهم. مختلف خالص؛ لكن لو الكتاب يتكلم عن عامة الشعب . 60% من الشعب من الطبقاً ده .. في كلام في تعميم مش مظبوط ....
21- طيب انتي عايزة ايه؟؟
زيك والله email | ١٠ ديسمبر ٢٠١٠ - ٣١: ٥٧: ١٤
٠  
ايه الي يخليكي تقطعي علاقتك بواحد زي كدة
انتي عايزة منه ايه
انا حاسة اني في علاقة شبيه بعلاقتك .. بس انا عايزة منه حاجة جديدة فعلا.. أنا عايزة احس ان ليه هم في الدنيا غير نفسه .. او قضية معينة .. بيقرا كتاب معين .. علم معين .. حتى يوم مكلمني عن علم كلمني عن الكاما سترا .. ربنا يرحمنا يارب ويعوض صبرنا خير
20- تم رفع تعليق الاستاذ / رؤوف رياض ... ليه ؟؟؟؟
المتصابى !!!! email | ٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٢: ١٣: ٢٢
٤-  
للعلم للقارئ الكريم تعليقى رقم 17
كان موجه للاستاذ / رؤوف رياض .. وبعد نشر تعليقى .. تم رفع تعليق المذكور
هذا للتوضيح .. وآآمل من ادارة الموقع تتعامل معنا جميعا كمعلقين على حدا سواء
19- برافو عليكى
قبطاوي email | ٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٨: ١٢: ٢٢
٥-  
لسانك وقلمك بينقطو عسل يا مروة ربنا يكرمك
18- يا شباب
مجدي منصور برسوم العريان email | ٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ٤٣: ١٢: ١٨
٣-  
ماذا حدث يا شباب؟
لماذا الغضب؟
هذه الصفحة لها طابع خاص ويجب أن نحافظ على هذا الطابع.
هذه الصفحة تتحدث عن الحب والمحبة. هذه الصفحة تتميز بالمرح.
الغضب ممنوع هنا. لو كنتم تريدون الغضب يمكنكم أن تذهبوا لأي صفحة أخرى وتتشاجروا بها. هنا لا يوجد إلا الحب والمرح.
-------------
ونرجو عدم الخروج عن موضوع المقال، نحن نتحدث عن ال TURN OVER
وبهذه المناسبة أريد أن أخبركم أنه يوجد عندي صديق بيشتغل محامي كبير قوي، صديقي المحامي هذا له خبرة واسعة وثقافة عالية في جميع الأديان، يعني صديقي هذا موسوعة في القانون والأديان أيضاً.
أنا سألت صديقي المحامي هذا عن وجهة نظره في ال TURN OVER . فأخبرني صديقي أن الTURN OVER حرام في كل الأديان. وأخبرني أيضاً أنه مخالف للقانون ، وقال لي: لو أي زوجة ذهبت إلى المحكمة وقالت للقاضي أن زوجها أجبرها على TURN OVER فسوف يحكم القاضي بتطليقها فوراً مع حفظ كامل حقها في النفقة والمؤخر.
وشكراً لحسن الإستماع.
17- رساله الى / جناب الواعظ الهمام
المتصابى !!!! email | ٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ١١: ١٤: ١٧
٧-  
رد الإدارة : تم حذف التعليق برجاء الالتزام ببرتوكول النشر
16- مفهوم الحب حسب الثقافة السائدة
منير شكري email | ٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ٥٦: ٥٦: ١٦
٠  
الاستادة المحترمة مروة سلام لحضرتك .
فكرة الاحلال والتجديد اللي حضرتك استخدمتيها بطريقة بارعة لايضاح فكرتك الفكرة دي نفسها كاْسلوب اداري تختلف باْختلاف الثقافة الاجتماعية السائدة فمثلا في اْمريكا هدة الفكرة تجد قبولا في الفكر والثقافة الادراية والتنطيمية السائدة والنتائج مؤلمة وفي مجتمعات غربية اْخري لاتسمح النقابات المهنية بسطوتها بوجود رواج لهدة الفكرة كدول غرب اوروبا واستراليا بفضل النطام التاْميني المحكم الدي يضع رفاهية في قائمة الاولويات وكدللك الحب يختلف حسب مفهوم الثقافة السائدة فهناك ثقافات تنطر للحب مثلة مثل الوجبات السريعة وهناك ثقافات تجد اْن الحب يستمر ولكن من فترة لاْخري ياْخد شكل مختلف فمرحلة شهر العسل تكون مرحلة الهيام والغرام ومرحلة الكهولة يعرف الحب خلالها معني المشاركة واْما الشيخوخة فهي تعني في الحب مرحلة الالتصاق والعشرة لدللك قال المسيح لايطلق الرجل امراْتة الا لعلة الزنا فالشيء الوحيد الدي ينهي الحب عدم الوفاء انة شيء مقدس باركة اللة ولكي مني سلام.
15- Outstanding
Joe Morkos email | ٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٨: ٤٩: ٠٦
٢-   ٠
هذا مقال ممتاز جداً
14- well said :)
marwa hassan email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٣٩: ١٨: ٢٢
١-  
جامد جدا يا مروة و جايب من الاخر برافو عليكى ...
13- حلوة دي
sherine email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٨: ١٩: ٢١
٢-  
يزن علشان يعرف كام قاعدة هتتكسر علشانه!

و ده فعلا بيحصل
12- معنديش كلام
بيجو email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٥٧: ٣٨: ٢٠
٢-  
اسلوبك دايما صريح و مفيهوش الوان كتير مش لاقيه كلام اقوله غير بجد الدنيا خيارة فرق معايا و مع ناس كتير اعرفهم
11- برافوووووووووووو
كوثر ابوالعلا email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٣٠: ٣٨: ٢٠
٢-  
والله ما ليك حل فى فكرك وطريقتك واسلوبك الله عليك لما بتقولى الحب زرعة ضعيفة اى غباوة تقتلها
انت صح والله بس انا عاوزة اعرف حاجة معظم الرجال كده يبقى ايه العمل !!!!!!؟؟؟؟؟
10- غريب جداً
مجدي منصور برسوم العريان email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٠٥: ٤١: ١٩
٥-  
غريب جداً التعليق رقم 8
تعليقك يا أخي سبب لنا إحراج شديد.
ماذا تتخيل يا أخي أننا نفعل هنا في هذه الصفحة؟
يبدو أن ذهنك ذهب بعيداً جداً.
نحن نناقش مواضيع علمية بحتة.
نحن تناقشنا سابقاً عن العلاقات ال Horizontal و ال Vertical
ثم تحدثنا في حلقة أخرى عن الوصف العلمي الدقيق لمعنى عيل سيس.
واليوم نحن بصدد دراسة تاريخية عن هارون الرشيد وزوجاته.
ولعلمك فهارون الرشيد له زوجتان الأولى اسمها زبيدة وهذه أم الأمين والثانية اسمها مراجل وتلك أم المأمون.
أين الخطأ إذاً فيما نتناقش فيه؟
9- Ana ereft
Sara email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٦: ٢٠: ١٧
٢-  
رد الإدارة : نأسف: تم إلغاء التعليق لعدم موافقته شروط النشر، يُرجى الالتزام بالبروتوكول
8- اهه عرف السكه !!!!
المتصابى !!!! email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٣: ٠٨: ١٧
١٠-   +١٣
رد الإدارة : تم حذف التعليق برجاء الالتزام ببرتوكول النشر
7- إلي الأخ مجدي العريــــان تعليق رقم 5
المهندس نبيل المقدس email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢١: ٠٨: ١٧
٩-  
بصراحة انا كتبت رايي علي اساس ان العلاقة بين الرجل والمراة غير رسمية مهما كانت درجة هذه العلاقة ومهما كانت نوعية هذه العلاقة .
فهي لم تُظهر أو توضح أو تحدد طبيعة هذه العلاقة ... هل هي علاقة رسمية أم علاقة لسه علي البر ( غير رسمية ) .
فلو كانت العلاقة رسمية ( زواج ) عليها ان تعطي الفرصة له بدل المرة مرات .. بالرغم انني متأكد انه سوف لا ينعدل ..!
اما لو كانت العلاقة علي البر (غير رسمية ) مهما كانت درجتها فعليها عدم العــــودة وترميه من وراء ظهـــرها ... مع الإعتذار لكل رجل له هذه الصفات التي ذكرتها ............!!
شكرا والرب يباركك .
6- إلي الأخ مجدي العريــــان تعليق رقم 5
المهندس نبيل المقدس email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٦: ٤٠: ١٦
٩-  
بصراحة انا كتبت رايي علي اساس ان العلاقة بين الرجل والمراة غير رسمية مهما كانت درجة هذه العلاقة ومهما كانت نوعية هذه العلاقة .
فهي لم تُظهر أو توضح أو تحدد طبيعة هذه العلاقة ... هل هي علاقة رسمية أم علاقة لسه علي البر ( غير رسمية ) .
فلو كانت العلاقة رسمية ( زواج ) عليها ان تعطي الفرصة له بدل المرة مرات .. بالرغم انني متأكد انه سوف لا ينعدل ..!
اما لو كانت العلاقة علي البر (غير رسمية ) مهما كانت درجتها فعليها عدم العــــودة وترميه من وراء ظهـــرها ... مع الإعتذار لكل رجل له هذه الصفات التي ذكرتها ............!!
شكرا والرب يباركك .
5- إعادة التفكير
مجدي منصور برسوم العريان email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٤٢: ٠٤: ١٤
٧-  
الأستاذ الفاضل نبيل المقدس
بعد التحية
أنا أعتقد أن إعادة التفكير شيء مستحسن، ولا أتفق معك في نصيحتك لمروة بعدم التراجع.

لا يوجد أي داعي لقطع العلاقات نهائياً بل يجب المحافظة على علاقتنا مع الناس حتى لو كان بيننا وينهم شعرة فقط. مثلما قال معاوية بن أبي سفيان لو بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت، إذا مدّوها أرخيتها، وإذا أرخوها مددتها.

هذه العبارة قالها معاوية بعد مشاجرة بينه وبين زوجته السيدة ميسون بنت بحدل أم يزيد وقد نصح الناس معاوية بتطليق السيدة ميسون فرفض معاوية وقال لن أطلقها ثم قال عبارته المشهورة السابقة.

ونفس العبارة السابقة أيضاً قالها هارون الرشيد بعد خلاف بينه وبين زوجته السيدة زبيدة بنت جعفر أم الأمين، وقد نصح الناس هارون الرشيد بتطليق السيدة زبيدة فقال هارون لن أطلقها لن أطلقها لن أطلقها، قالها ثلاث مرات ثم بكى مرتان ثم قال لن أطلق بنت جعفر لن أطلق بنت عمي لن أطلق أم الأمين.
فلما رأت السيدة زبيدة أن هارون يبكي بكت هي أيضاً وقالت هذه الأبيات من الشعر
بلغت من المفاخر كل فخر = وجاوزت الكلام فلا كلام
إذا نزلت منازلها قريش = نزلت الأنف منها والسنام
تقى وسماحة وخلوص مجد = إذا الأنساب أخلصت الكرام.

لهذا فأنا أنصح الأخت مروة بإعادة التفكير والتراجع.
4- اوعي يامروة
المهندس نبيل المقدس email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٦: ٠٧: ٠٩
١٣-  
اوعي تتراجعي ... الموضوع كده انتهي .... !
((( قال انه هيتغير ... قال انه بيتغير ... ))) دي المصيدة لكي يرضي غروره . وهيرجع زي ماكان ويمكن علي اسوء .
3- بجد
Zak email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢١: ٣٨: ٠٧
٤-  
بجد أسلوبك يخلى اجدعها مشغول يسيب كل اللى فى إيده ويقرأ المقال للآخر ويعيشه
2- فرصة أخرى
مجدي منصور برسوم العريان email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٣٨: ٥١: ٠٦
٤-  
صدقيني يا أخت مروة أنا أشعر أنك تسرعتي في حكمك على هذا الشخص، وكان يجب أن تعطي نفسك وتعطيه فرصة أخرى حتى لا تظلميه.
أنت تلومين هذا الشخص لأن فكرة واحدة مسيطرة عليه وهي الجنس.
But that is very normal practice especially if you are a bit of all right and stunner
وبالنسبة لصوته على طول نايم و مش فيه حماس لأى حاجة و عنيه مطفية.
Maybe your voice was smoky and seductive at that time
عموماً لا بأس من إعطائه فرصة أخرى. ولكن يجب أن تكون فرصة واحدة فقط، وإن فشل فيها يبقى مع ألف سلامة.
وبالتوفيق مقدماً.
1- عندك حق
روز email | ٥ ديسمبر ٢٠١٠ - ٠٠: ٠٨: ٠١
٤-  
اكيد عندك حق الموضوع لما بيعترض مع طموحات الانسان الي نفسه يحقق حاجه بيخلع و يبعد ويجري بعيد
يا ستي ف التاني السلامه
بس اكتر جمله ف المقال عجبتني هي العيل السخيف الزنان اللى بيدبدب فى الأرض بدل ما اخده فى حضنى هياخد بالقلم
اصل شفنا من ده كتير حاجه تقرف و ياريت يعرف هو عايز ايه
أضف تعليق
الاسم:
البريد الألكترونى: (إختيارى)
عنوان التعليق:
نص التعليق:
ارسال
  * تستطيع الكتابة بالحروف الأنجليزية كلمات عربية داخل نص التعليق ثم تختار المعنى المطلب من القائمة التى تظهر لك، مثل alaqbat = الأقباط وهكذا .. ، وتستطيع غلق هذه الخدمة بالنقر على "on" لتصبح "off" أسفل نص التعليق على الشمال.