الأقباط متحدون | أكتوبر 2008
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
ستظهر الصفحة بشكل مختلف لآنك تستخدم نسخة قديمة من متصفح أنترنت أكسبلورر، استخدم نسخة حديثة من انترنت اكسبلورر او أى متصفح أخر مثل فايرفوكس لمشاهدة الصفحة بشكل أفضل.
أخر تحديث ٢١:٠٥ | الأحد ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ | ٢١بابة ١٧٢٧ ش | العدد ٢١٩٢ السنة السادسة
الأرشيف
شريط الأخبار
طباعة الصفحة
فهرس الدنيا خيارة
Email This Share to Facebook Share to Twitter Delicious
Digg MySpace Google More...

تقييم الموضوع : *****
٣٥ أصوات مشاركة فى التقييم

أكتوبر 2008

الأحد ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٠٠: ١٢ ص +02:00 CEST
حجم الخط : - +
 

بقلم: مروة رخا

أنا اتحولت. مش عارفة اتحولت لإيه و مش عارفة دا حلو ولا وحش لكن كل اللى أنا عارفاه انى غيرت نظرتى للحب ... لأ! الجملة دى غلط ... طريقة حبى و طريقة تعاملى مع الحب هى اللى اتغيرت. 
زمان كان حبى أغلبه ألم و شوق و لهفة و شجن و دموع و نكد تتخله فواصل من السعادة و النشوة و الضحك. حبى كان أكثره رغبة فى تملك الحبيب و السيطرة عليه. الغيرة ... شعور بشع أنا عارفاه كويس. عدم الأمان ... الخوف ... الغضب ... كل دى مشاعر كانت بتجيلى مع كل لقاء بيتغير ميعاده و لا كل تليفون مابيتردش عليه و لا كل مكالمة تبتدى و تنتهى بصمت و لا كل بنت سيرتها بتيجى ... و بعدين مشاعرى أخدت طابع تانى.
دلوقتى حبى عبارة عن حالة مستمرة من السلام الداخلى تتخللها لحظات من حب الحياة و الحمد من أعماق المعاميق. مين اللى قال ان أنا لما أحبك لازم أغير عليك؟ مين قال انى لازم أبقى عايزاك ليا لوحدى؟  مين قال انك لما توحشنى لازم أكلمك؟ مين قال انك لما توحشنى قوى لازم أشوفك؟ مين قال انى لازم أزعل منك لو سيبتنى؟ مين قال انى لازم أتجوزك؟ مين قال انى لازم أعمل أى حاجة أصلا؟
هو دا اللى أنا بقيت باعمله ... و لا حاجة خالص ... باستمتع بكل لحظة فى العلاقة من أولها لأخرها ... و بعد أخرها كمان. افهمونى ... الحب بالنسبة لى بقى عصفور بريش ملون و صوت صداح طاير فى السما ... ليه بقى كل واحد بيحب عصفور فى السما بيبقى عايز يحطه فى قفص و يتفرج عليه بيصرخ و يتألم و يدبل و يموت؟ ليه بيبقى عايز ينتف ريشه و يخرس صوته و يربط رجليه بحديد؟ 
أنا اكتشفت ان المشاعر لو اترسمت هتاخد شكل الجرس ... ارسموا معايا ... خط مسحوب على الأرض و بعدين يقوم من على الأرض و يبتدى يطلع و بعدين يوصل لقمته و بعدين يبتدى ينزل من الناحية التانية لحد ما يلمس الارض و بعدين يتسحب تانى على الأرض فى الاتجاه التانى. أى احساس شكله كدة ... الأول مش موجود و بعدين طفيف و بعدين خفيف و بعدين يتصاعد و يتصاعد أكتر لحد ما يبقى فى قمة حدته و بعدين يبتدى يهدا تدريجيا لحد ما يختفى.
يوم لما أدركت موضوع الجرس دا عرفت ان ما فيش احساس بيدوم و ان المشاعر بتتغذى على المقاومة ... كل ما قاومت الحب أو الغضب أو الغيرة أو الشوق كل ما كبر الإحساس و تملكنى و كل ما طال عمره و احتدت قمته. من غير تنظير و كلام كتير .. لما حد بيبتدى يوحشنى بابتسم لأن مافيش أوحش من القلب الميت اللى مش بيحس ... لما الوحشة بتزيد بابتسم لأنى عارفة ان مصيرها تروح ... لما الوحشة تشتد و تحتد باجيب ورقة و قلم و افتح الكومبيوتر و اكتب و اشعر و انجز و استخدم طاقتها لمصلحتى ... شوية و تبتدى تهدا لحد ما تروح و أنا لسة مبتسمة و كل ما افتكرها أبتسم لأنى عندى نعمة الإحساس.
تامر ... واحد صاحبى ما تعرفوهوش ... سألنى مرة عن الألم ... "هو انتى بتعملى إيه فى الشعور بالألم؟" قلت له انى باشغل نفسى بأى حاجة لحد ما يروح و بعدين سألته "و انت بتعمل إيه فى الألم؟" قال لى انه بيصاحبه. طبعا أنا استغربت و سألته ازاى و هو شرح لى نظرية الجرس و أنا بعد كدة طبقتها على كل حاجة. طبعا انتم كدة فاكرين ان دا أثر سلبا على علاقاتى ... دى بقى كانت المفاجأة ... بالعكس تماما ... بدل ما كنت أنا فريسة الشك و الغيرة الآية اتقلبت و بقى هو اللى دايما عينيه وسط راسه. بدل ما كنت أنا اللى باتصل و باجرى و باسعى بقيت ملكة متوجة بيخدمها عبد الحب علشان ينال الرضا. بدل ما كنت أنا اللى دايما باسأل لو كان بيحبنى بقى هو اللى بيترجى حبى. بدل ما كنت قافلة قبضتى فى غضب أو قلق فتحت إيدى فى ثقة ... ثقة فى نفسى و ثقة فى الأقدار. بدل ما كنت تايهة فى صراع السيطرة و التملك بقيت مستمتعة بكل احساس و بكل لحظة و حل عليا السلام الداخلى.
المفاجأة التانية انى اكتشفت ان كل المشاعر دى مالهاش دعوة بالحب الحقيقى. الحب الحقيقى علشان يبقى له جذور قوية و جذع يعتمد عليه و أغصان تستحمل العواصف و فروع مورقة و ورد بريحة محتاج جو تانى غير جو الصراعات و المشاكل و عدم الثقة و القلق و حب السيطرة ... علشان كدة كنت ممكن بغباء و عِند أحول نزوة عابرة لقصة حب نكدية و مؤلمة و زفت لكن دلوقتى لما باسيب الحدة و السحابة السودا تعدى بيبان الحقيقى من التهيئات ... و كله طلع تهيئات.
و افتكرت احساس الطفو فوق الماء ... و أنا صغيرة بابا علمنى أعوم على ظهرى فى المياة. فى الأول كان بيبقى شايلنى و بالراحة بيشيل إيده من تحتى و يسيب المياة شايلة وزنى. أجمل احساس فى الدنيا ان الواحد ينزل المياة و ينام على ظهره ... نص جسمه فى المياة و النص التانى باصص للسما ... فارد دراعاته يمين و شمال و سايب نفسه للمياة تشيله!
اللى مش واثق فى المياة هيغرق و اللى بيقاوم المياة هيغرق و اللى عايز يسيطر على المياة هيغرق و اللى خايف من المياة هيغرق!




كن في قلب الحدث... انقر هنا لتحميل شريط الأدوات الخاص بالموقع لتصلك الأخبار لحظة حدوثها



تابعونا على صفحتنا علي الفيسبوك
تقييم الموضوع :
 
تعليقات القراء


24- صعب
miromaro email | ٣ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٥: ٢٧: ٢٠
٠  
طيب انا مثلا ماعنديش مواهب زيك كدا عشان كل ما يوحشنى انشغل بيها اعمل ايه وبعدين صعب اوى اوى انه يبقى واحشانى وماسمعش صوته حتى
23- ثقة و تصالح
Happy email | ٢ ديسمبر ٢٠١٠ - ٣٩: ٤٦: ١٣
٠   ٠
دي ثقة كبيرة و تصالح مع النفس احسدك عليه
22- روووووووووووووعه
احمد email | ١٦ نوفمبر ٢٠١٠ - ٤١: ١٦: ٠٦
٠   ٠
بجد روووووووووووووووووووووعه جدا جدا جداااااااااااا
21- تمام
nana email | ٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠١: ٤١: ١٦
٠   ٠
بجد كلامك جامد
20- مروه
كريم email | ٧ نوفمبر ٢٠١٠ - ٥٠: ١٠: ٢٠
٠   ٠
اسلوبك حلو فى الكتابه وعجبنى جدا متابع باستمرار
عجبنى احساسك العميق اوى يا مروه
19- كلام جمييييييييييييييييل
بسمه امل email | ١ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٧: ١٣: ١٥
٠  
الكلام عجبني كثير
واحنا فعلا مش لازم نربط الحب بالالم
انا اشوف ان حياتي القادمه سعيده جدا
بس الناس دائما تنكد عليا وتقول ح يصير وح يحدث كذا وكذا
شايفين بس المزعج
فعلا لازم نعيش اللحظه بكل ما فيها
18- فين الخيارة
yasmin email | ١ نوفمبر ٢٠١٠ - ١٨: ٣٩: ١٤
٠   ٠
طبعا انا مش هقول كلامك حلو يا مروة ومش عارفة ايه زي بقية القراء لان مهما اتكلمت مش هعرف اوفي حقك لانك فعلا مفكرة ممتازة بس انا عايزة اعرف فين الخيارة كل مرة بتجيبي سيرة الخيارة بس المرة دي راحت فين ؟
17- حلو اوي
Butterfly email | ١ نوفمبر ٢٠١٠ - ٥٣: ٣٣: ١٣
٠   ٠
كتر الوقعات بتقوي القلب وتقسيه لو انتي كنتي بتمشي ورا مشاعرك مره بعد كده هاتمشي ورا عقلك الف مره وقلبك تخليه بعدين ولو سيبتيه واديتيله الفرصه برضو هايمشي بس بلجام من عقلك بيحكمه
بس في حاجه انا عندي ادي الشخص الي بحبه وارضيه علي كل المستويات واعلي بيه في حبي ليه اخليه مايقدرش يستغني عني علشان وقت ماابعد ابقي عارفه ومتاكده انه فعلا مايقدرش يستغني عني
عجبني اوي التعبير ده
اللى مش واثق فى المياة هيغرق و اللى بيقاوم المياة هيغرق و اللى عايز يسيطر على المياة هيغرق و اللى خايف من المياة هيغرق!
الحب زي المايه
16- انسانة متفتحة بمعنى الكلمة
heba email | ١ نوفمبر ٢٠١٠ - ٤٠: ٤٦: ١١
٠   ٠
فعلا يامروة انتى انسانة تتمتعى بعقل متفتح ونظرة قوية للمستقبل وفنانة جدا لقدرتك الرائعة على التعبير
انا فعلا مقتنعة ان كل المشاعر اللى بيمر بيها الانسان سواء فرح او حزن او اى كان هو يقدر يستثمرها سلبا او ايجابا وان مش لازم عشان كبرنا ولقينا قوانين معينة هى القاعدة تبقى هى صح او الاساس اللى لازم نتعامله من خلاله لو كل واحد فكر فى غيره واحساسه ورجع فكر ف نفسه وحاول يستثمر نتيجة التفكير دى لصالح يخدم الطرفين ناس كتير اوى هترتاح المشكلة ان الناس بتفكر بالمقلوب بيفكرو ازاى يقفو لبعض عالواحدة وازاى اخد حقى منك لو دايقتنى مفيش حد بيفكر طيب وايه المشلكة لو خليتنى انا بصورة كويسة دلوقتى وهو بعدين هيشوف الصورة دى اللى يمكن مش واضحة دلوقتى
15- حب أه حب لأ
رندة email | ١ نوفمبر ٢٠١٠ - ٤٨: ١٣: ١٠
٠   ٠
مروة
جميل أوى الكلام ده
وحلوة اوى نظرية الجرس
بس صعوبتها انه لما بيجى ينزل الناحية التانية فى الطريق للتلاشى بنبتدى نعافر معافرة سمكة كبيرة خرجوها من الميه
تنطيط وحركات هيستيرية
14- الحب قوة
المهندس نبيل المقدس email | ١ نوفمبر ٢٠١٠ - ٢٦: ٣٣: ٠٧
٠   ٠
الحب هو ان يعطي الطرف الحرية للآخر ... الحب هو ان يثق كل من الطرفين في الآخر ... الحب هو أن كل طرف يشجع الآخر ويكون له معين في تقدمه وإنطلاقه .... الحب حيــــاة بين الطرفين وحيـــاة بينهما وبين من حولهما .... الحب تضحية .
لكن خسارة ... فقد اصبح الحب بلا طعم ولا رائحة ولا لون ... اصبح كالماء لإرتواء ظمأ الجسد ... ولم يعد يبقي بلسم للروح والنفس .
مع اجمل تحياتي .
13- الدنيا خيارة
sherry maher email | ١ نوفمبر ٢٠١٠ - ٥٤: ٢٧: ٠٤
٠   ٠
:))))))))

أحلى حاجة إبتسامة ليكي :))))))
12- الحب
النسر الذهبي email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٦: ٠٦: ٢٣
٠   ٠
الحب كان ومازال وباقي الى الأبد الحب ليس حالة فردية او ثنائية الحب اعمق واقوى الحب صليب
يومي الحب هو الدنيا هو الأم الأخ الأخت الصديق والأبنة والأبن واعظم من كل هذا ان
الله محبة
11- حاسة اني شايفة نفسي
ryham email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٠: ٣٦: ١٨
٠   ٠
انا لسه واصله للاحساس ده السنة دي بس وكنت فاكرة اني اتاخرت وصعبت عليا كل السنين اللي عيشتها وانا بحب بجد
انا فعلا جربت كل لحظة في التغيير واستمتعت باحساس العوجان والتنطيط وكل حاجة
بس يا كروة فيه حاجة ماباقتش موجودة : قلب بصحيح يعرف يحس باي حاجة اكتر من ابتسامة شيك تترسم وعارفه طريقها هي رايحة فين وحتعمل ايه
انا فيه جزء صغير اوي من قلبي راح مع الايام اللي كنت باتمنى فيها مكالمة بجد والفرحة اللي كنت بحسها ساعتها ملهاش علاقة بالاحساس البارد اللي فعلا ما ينفعش يستخدم الا في الشغل
انا مش معترضة على اللي انا بقيت فيه عشان هو اريح
انما السعادة مانت ايام الزن والصريخ زي كل البنات
10- من غير حب مافيش حياة
لولو email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٧: ٠٥: ١٨
٠   ٠
عايزة ارد ع اسوانى .. من غير حب مافيش حياة
اغلب الاحاسيس الالم من وجهة نظرى بترتبط بموضوع الحب وشريك الحياة
اما انت يا مروة .. انا متابعة جيدة ليك وبحب اتابع ف صمت من غير تعليق .. ومن يوم مابدأت ف نشر الدنيا خيارة وانا بستنى بفارغ الصبر يوم الاحد عشان اكمل معاكى القصة
انا معاكى طبعا انك لما تسيبى اللى قدامك ماتحسسهوش باى اهمية هيجرى هو وراكى ..بس انا بقى رأى انك كدة مابتحبهوش .. اللى بيحب مش ممكن يقدر يبعد عن حبيبة ابدا ، انا معاكى اذا هو بدأ يأسى اوى .. وانت بدأتى تزهقى اوى وتملى ... وتفكرى تسبية .. ربية الاول انة يحتاجللك ومايلاقكيش .. وتوحشية ومايلاقكيش.. عشان يعرف اد اية هو اذاكى وغلط ف حقك
9- بجد انتى جامدة اوى
ضحى email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ١٥: ١٣: ١٧
٠   ٠
مش عارفه اقولك ايه يامروه انا بقرا كل كلامك من اول كتاب شجرة السم لما نزلتيه على النت واشتريت الكتاب وكمان مقالاتك كلها وف برنامج شبابيك بجد انتى استاذة كل كلمة انتى بتكتبيها او بتقوليها كانت حل لمشكله ف حياتى وبحس لما اقرا كلامك انى عندى طاقه فظيعه انى اكمل حياتى وقادرة استحمل كل صدمه ف حياتى وعارفه الاقيلها حل من كلامك وبحمد ربنا انى مع كل المشاكل دى وكل مشاكل مجتمعنا انا عندى نعمه كبيرة اوى انى انسانه سليمه نفسيا ومش مهم عندى الناس بكل عيوبهم ... شكراعلى كلامك الجميل ده وعلى اسلوبك الرائع ودايما ف نجاح مستمر
8- الله عليكي
واحدة بتتجدد email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٣: ٠٤: ١٦
٠   ٠
كلامك من اول العدد اللي قبل اللي فات دخل دماغي اوي وبيخللي نظرتي تتغير لكل حاجه مش حاجه سهلة لكن انا بعمل كل جهدي وحلقة النهارده كانت في مقتل لانها اقوى حلقة خصوصا وانا بحاول استعيد قدرتي على الحياة او احبي زي الطفل اللي بيتعلم المشي وسعيده قوي انك بتاخدي بايدي واكيد بتاخدي بايد ناس كتير اوي
باشكرك اوي يا مروة بجد
7- كلام فظيع
gigi email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٣: ٣٤: ١٥
٠   ٠
بجد كلام جميل جدا انا مش لاقيه تعليق اكتبه غير ان دا كلام كتييييييييييييييير كان جوايا ومش عارفه اعبر عنه او اطلعه وبجد بشكرك اوي عشان لما حد يسألني اي سؤال من الاسئلة الغبية اللي كنت بتسئلها كدا هعرف ارد ... من الاخر لاقيت كلام يعبر عن اللي جوايا
6- كفايا علينا الهموم حب ايه
منة محمد email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ١٠: ٣٨: ٠٩
٠   ٠
بصراحة مش عارفة اققول ايه لانى انا واحدة مشكلتى انى عمرى ما حبيت ولا عارفة احب عايشة كدة وخلاص احب اللى حولية واديوهم مش مضايقة بس لما بفكر بلاقى نفسى ليه مش عارفة احب ليه اى حد يقولى كلمة حلوة او مشاعر صادقة بديوله ظهرى رافضة حتى تصديقه يمكن عشان احنا بقينا فى زمن الحب فيه تلاشى ومشاكلنا وهمومنا بقيت اكبر من اننا نفكر فى الحب او حتى نحب اونسمع كلام اغانى حد يقولها لينا كفايا علينا الهموم
5- متفهمك
محمد حمــاد email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٩: ١٨: ٠٩
٠   ٠
فى ال 3 أجزاء اللى فاتو كنت حاسس بكل اللى انتى كاتباه على المستوى العام والخاص اللى هو يعنيكى انتى لوحدك على أساس تجربتك الحياتية الشخصية.
انما فى الجزء ده حاسس إنى بس أقدر اتفهم اللى انتى كاتباه بناء على تجربتك الشخصية انما مقدرش أعممه.
يمكن اللى انتى بتقولى عليه يبقى صح جدا فى وقت الاختبار... الوقت اللى لازم تتأكدى فيه من ان ده حقيقة وللا خيال... إنما ماينفعش أبدا مع حبيب حقيقى.
مع الحبيب الحقيقى ينفع اللى بتقولى عليه عشان الواحد يدرب نفسه انه مايغضبش ما ينفعلش ما يغيرش بشكل غير لائق... انما مش لدرجة السلبية و انك \\\\\\\" متعمليش حاجة خالص\\\\\\\"
أسلوبك حلو... وبتحاولى تتخيلى اللى قدامك بيفكر ازاى وهو بيقرا... ربنا يوفقك
4- رائع جداً
مجدي منصور برسوم email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٣: ٠٠: ٠٦
٠   ٠
عندما أقرأ المقالات العظيمة للأخت مروة رخا، أتذكر عمالقة الأدب العالمي، أتذكر أمير الشعراء أحمد شوقي وأتذكر طه حسين ونجيب محفوظ وتوفيق الحكيم.
أتذكر أشعار الشاعر العربي أمرؤ القيس والنابغة الذباني وأيضاً الفرزدق.
وأتذكر قصص الجاحظ وجبران خليل جبران.
أتذكر أشعار الشاعر الصيني العظيم هان سان تاي سونج.
وأتذكر قاموس الفيروزآبادي.
وأتذكر الأديب العالمي أرنست هيمنجواي
و أتـذكر توماس أديسون الذي اخترع المصباح الكهربائي، لأن مقالات الأخت مروة مثل المصابيح التي تضيء الحياة لنا.
أشكرك يا مروة.
3- وسط هذا الضجيج
هيـــــــام email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ١٤: ٥٠: ٠١
٠   ٠
أول مرة أقرأ لكِ أستاذة مروة .. رائعة .. كلمات كلها فى الصميم و تعبر عن حالة الكثيرين .. صحيح نحن فى مجتمع يئن و يضجر للعديد من القضايا و لكن من منا لم تكن له أحاسيس و مشاعر فى وسط كل هذا الضجيج . أحييكى على إسلوبك السلس .. رغم إعتراضى على الإعلان الخارجى فى الصفحة الرئيسية .
2- رائعه يا مروة للامام
ابو الهول email | ٣١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٢: ١٢: ٠١
٠   ٠
يوم لما أدركت موضوع الجرس دا عرفت ان ما فيش احساس بيدوم و ان المشاعر بتتغذى على المقاومة ... كل ما قاومت الحب أو الغضب أو الغيرة أو الشوق كل ما كبر الإحساس و تملكنى و كل ما طال عمره و احتدت قمته. من غير تنظير و كلام كتير .. لما حد بيبتدى يوحشنى بابتسم لأن مافيش أوحش من القلب الميت اللى مش بحس ... لما الوحشة بتزيد بابتسم لأنى عارفة ان مصيرها تروح ... لما الوحشة تشتد و تحتد باجيب ورقة و قلم و افتح الكومبيوتر و اكتب و اشعر و انجز و استخدم طاقتها لمصلحتى ... شوية و تبتدى تهدا لحد ما تروح و أنا لسة مبتسمة و كل ما افتكرها أبتسم لأنى عندى نعمة الإحساس.
حلو قوي الكلام ده يا مروة متتصوريش اد ايه معبر ساعات بنحس ان ربنا ساعات بيبعتلك حاجات بسيطه يكلمك فيها كانها رساله . لكن المشكله امتي حنوصل لمرحله تشبيه الحب بالجرس
1- مش معقول
اسوانى email | ٣٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٥: ٣٠: ٢٣
٠   ٠
ياست مروة رخا حب اية اللى جاية تتكلمى علية يابنتى الناس مش لاقية وظيفة ولا علاج والبنات عايزة عريس والسلام وسعادتك كانك عايشة فى الستينيات ايام الرحرحة وراحة البال
أضف تعليق
الاسم:
البريد الألكترونى: (إختيارى)
عنوان التعليق:
نص التعليق:
ارسال
  * تستطيع الكتابة بالحروف الأنجليزية كلمات عربية داخل نص التعليق ثم تختار المعنى المطلب من القائمة التى تظهر لك، مثل alaqbat = الأقباط وهكذا .. ، وتستطيع غلق هذه الخدمة بالنقر على "on" لتصبح "off" أسفل نص التعليق على الشمال.