الأقباط متحدون - الصحة تكلف بتوجيه قوافل طبية لأهالي المناطق الحدودية
  • ١٢:١٢
  • الاثنين , ١١ فبراير ٢٠١٩
English version

الصحة تكلف بتوجيه قوافل طبية لأهالي المناطق الحدودية

٤٦: ١١ ص +02:00 EET

الاثنين ١١ فبراير ٢٠١٩

ارشيفية
ارشيفية

-    138 قافلة يستمر عملها حتى أخر يونيو القادم.
-    القوافل الطبية قدمت الخدمة الصحية بالمجان لـ 154 ألف مواطن في شهر.
-    تنفيذ 4 قوافل علاجية ببئر العبد والعريش بشمال سيناء خلال الشهر الجاري.

كتبت – أماني موسى
وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بتكثيف عمل القوافل الطبية خاصة في المحافظات الحدودية المختلفة خلال الفترة المقبلة، وذلك لخدمة الأهالي المتواجدين في المناطق النائية، والمحرومة من الخدمات الطبية.

وأضافت وزيرة الصحة والسكان، أنه سيتم تنفيذ أكثر من 138 قافلة في مختلف التخصصات الطبية في المحافظات الحدودية الستة، وهى كلاً من شمال وجنوب سيناء، ومطروح، والوادي الجديد، وأسوان.


ومن جانبه قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، إن "القوافل" تجرى الكشف الطبي وتقدم الخدمة الطبية بالمجان لجميع المواطنين، مشيرًا إلى أن كل قافلة بها كافة التخصصات الطبية، مثل النساء والولادة، وخدمات تنظيم الأسرة، والباطنة، والأطفال، والأنف، والأذن، والعظام، والجراحة، والرمد، والأسنان، والقلب، وجلدية، وخدمات أخرى مثل الأشعة، والتحاليل الطبية، فضلاً عن وجود صيدلية بها كافة الأدوية.


وأوضح مجاهد، أن محافظة شمال سيناء ستشهد تنفيذ 4 قوافل طبية خلال الشهر الجاري، وذلك في مراكز بئر العبد، والعريش.


ولفت إلى أنه سيتم تنفيذ 21 قافلة في محافظة مطروح حتى أخر شهر يونيو القادم بمتوسط 5 قوافل شهريًا، وذلك في مراكز سيوة، وبراني، والضبعة، والسلوم، والنجيلة، و28 قافلة في محافظة جنوب سيناء حتى منتصف العام الجاري، وذلك في عدداً من "الأودية" التي تتركز فيها التجمعات البدوية، حرصًا من الدولة على تلقيهم الخدمة الطبية.


وأشار إلى أن خطة الوزارة للمناطق الحدودية تتضمن تنفيذ 30 قافلة لمحافظة البحر الأحمر حتى منتصف العام، وتضم مناطق حلايب والشلاتين، ومرسي علم، والغردقة، ورأس غارب، والقصير.


وذكر أنه سيتم تنفيذ 20 قافلة أخرى في محافظة أسوان حتى أخر شهر يونيو القادم والتى تضم مراكز نصر النوبة، وكوم أمبو، ودراو، وأسوان، كما سيتم تنفيذ 35 قافلة في محافظات الوادي الجديد.


كما تم تحويل ألف و719 مواطنًا إلى المستشفيات، لحالات تحتاج مزيدًا من الفحوصات الطبية، أو التدخلات الجراحية، مع وجود مندوبين من هيئة التأمين الصحي، والمجالس الطبية المتخصصة لاستصدار قرارات بالعلاج على نفقة الدولة أو "التأمين" حال الحاجة لذلك.