الأقباط متحدون - كمال زاخر: الدستور ليس كتاب مقدس.. والإخوان هم من يثيرون الشارع
  • ٠١:٥٢
  • الأحد , ١٠ فبراير ٢٠١٩
English version

كمال زاخر: الدستور ليس كتاب مقدس.. والإخوان هم من يثيرون الشارع

٥٧: ٠٤ م +02:00 EET

الأحد ١٠ فبراير ٢٠١٩

حاورته الإعلامية - باسنت موسي
أكد كمال زاخر، الكاتب والمفكر، أن الحوار المجتمعي مطلوب وعامل أساسي فى قراءة التعديلات الدستورية، لان الدستور ليس كتاب مقدس، إنما الدستور يعبر عن مصالح الجماعة الوطنية فى مرحلة ما والتعديلات يحب أن تعبر عن مصلحة الشارع.

وتسأل "زاخر" خلال لقائه ببرنامج "مع كمال زاخر" المذاع على شاشة الأقباط متحدون ، هل نحن فى ظرف طبيعي؟ بالطبع لا.. والسبب حدوث ثورتين خلال سنتين ما بين 2011 و2013، وبالضرورة لما تكون فى ثورة تغيير المواقع السياسية فى البلد، تجيب اللي فوق تحت واللي تحت فوق وتشكل من جديد الخريطة السياسية، اخر ثورة 30 يونيو التى قامت من أجل استرداد ثورة 25 يناير التى اختطفت من الجماعات الريداكلية الاسلامية"

شاهد أيضًا
هل توجد حياة سياسية فى مصر؟

كمال زاخر : نعم للتعديلات الدستورية و "مصر عمرها ما عرفت الديموقراطية "

وتابع: 30 يونيو اقصت كل الموجودين فى حكم الاخوان، نحن لا نتكلم عن ملائكة نحن نتكلم عن شبكة مصالح بغطاء ديني وأطرفها ممتدة اقليميا ودوليا وحلمهم الذى يخططون من اجله منذ عام 1928 وبعد سنة واحدة تروح منهم السلطة، هؤلاء لن يظلوا مكتوفي الأيدي فى ظل شبكة المصالح الاقليمية والدولية، هم أصلا لا يؤمنون بالديمقراطية وكانوا يسمونها شوري أي انها غير ملزمة للحاكم.

وأكد "هؤلاء يسعوا سعي حسيس للعودة مرة أخري للسلطة، عندما نقول تعديلات هم أول ناس يثيروا الشارع ويأتون بالنموذج الغربي ويقولون الديمقراطية فى خطر، أحنا هنضحك على بعض"