الأقباط متحدون - كمال زاخر : نعم للتعديلات الدستورية و مصر عمرها ما عرفت الديموقراطية
  • ٠٨:٤٦
  • الخميس , ٧ فبراير ٢٠١٩
English version

كمال زاخر : نعم للتعديلات الدستورية و "مصر عمرها ما عرفت الديموقراطية "

باسنت موسى

مع كمال زاخر

٥٩: ٠٩ ص +02:00 EET

الخميس ٧ فبراير ٢٠١٩

كتبت : باسنت موسى
لا يمكن حصر الأقباط داخل كتلة واحدة في الموقف من التعديلات الدستورية 
 
في اللقاء الشهري مع الكاتب والمفكر كمال زاخر بالأمس، أوضح أنه مؤيد للتعديلات الدستورية المقترحة وأن الجماعات الراديكالية كالإخوان المسلمين ستكون المستفيد الأول من رفض التعديلات الدستورية.
 
كما أشار زاخر إلى أن مصر ليس بها حياة سياسية، وذلك منذ عهد طويل وليس فقط أثناء حكم الرئيس السيسي وأن مصر لا يمكن مقارنتها بالتجارب الغربية للديموقراطية ذلك لأنها لم تعرف الديموقراطية بمعناها الكبير والحقيقي في تاريخها الحديث كله. 
 
وأختتم زاخر الحلقة بدعوة للجميع لمتابعة التعديلات الدستورية والذهاب لصندوق الاستفتاء، وإبداء الرأي سواء بالقبول أو بالرفض.