الأقباط متحدون - نعمة الميلاد الجديد
  • ٠٧:٣٨
  • الثلاثاء , ٨ يناير ٢٠١٩
English version

نعمة الميلاد الجديد

سامية عياد

مع الكرازة

٢٧: ١٢ م +02:00 EET

الثلاثاء ٨ يناير ٢٠١٩

نعمة الميلاد الجديد
نعمة الميلاد الجديد
عرض/ سامية عياد
تجسد الرب يسوع من أجل حياة جديدة للإنسان ومنحه نعمة الميلاد الجديد بعد أن سقط فى الخطية ، بالتجسد والميلاد العجيب وهب الله للإنسان ولادة جديدة روحية تنمو وتنضج مع مرور الوقت ... 
 
هكذا حدثنا القس يوحنا نصيف كاهن كنيسة العذراء شيكاغو فى مقالات سابقة عن الميلاد الجديد للبشرية ، فهو يرى أن الاحتفال بميلاد الرب يسوع هو احتفال بميلاد كل واحد فينا من جديد إذ عالج كل أمراض الموت التى دخلت للطبيعة البشرية بسبب سقوط آدم فى الخطية وأصبح لنا فى الرب يسوع حياة جديدة لا تقيدها الخطية ولا يغلبها الموت ، هذا الميلاد الجديد أخذناه عن طريق المعمودية "مولودين ثانية ، لا من زرع يفنى ، بل مما لا يفنى ، بكلمة الله الحية الباقية الى الأبد" (1بطرس 1 : 23) .
 
موضحا أن الإنسان الروحى الذى يولد فينا بالإيمان والمعمودية يحتاج لسنوات طويلة لكى ينضج وتظهر فيه ملامح المسيح بكل وضوح من محبة ، وداعة ، طهارة ، حكمة ،..، إذ يحتاج النضوج الى مناخ جيد وتغذية روحية مستمرة من خلال كلام الكتاب المقدس وتعاليم الكنيسة والأسرار المقدسة التى بدونها لا ينمو الإنسان الروحى الجديد ، وكلما جاهدنا بمعونة النعمة نتخلص من سلطان الإنسان العتيق وأخطائه وينمو فينا الإنسان الجديد الذى لا يخطىء بل يحيا فى القداسة والبر ، "كل من هو مولود من الله لا يفعل خطية لأن زرعه يثبت فيه ، ولا يستطيع أن يخطىء لأنه مولود من الله" .. 
 
وبالميلاد الجديد يستطيع الإنسان أن يغلب الشر الذى فى العالم كما قال معلمنا يوحنا الرسول "كل من ولد من الله يغلب العالم" ..