الأقباط متحدون - السيسي من الكاتدرائية: الفتن لن تنتهي.. ولن نسمح لأحد بأن يؤثر في المصريين
  • ١٨:٣٤
  • الأحد , ٦ يناير ٢٠١٩
English version

السيسي من الكاتدرائية: الفتن لن تنتهي.. ولن نسمح لأحد بأن يؤثر في المصريين

٠٥: ٠٩ م +02:00 EET

الأحد ٦ يناير ٢٠١٩

السيسي من الكاتدرائية
السيسي من الكاتدرائية

كتب - نعيم يوسف
ألقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، كلمة داخل كاتدرائية ميلاد المسيح، بالعاصمة الإدارية الجديدة، أثناء الاحتفال بعيد الميلاد المجيد وافتتاح الكاتدرائية بشكل رسمي.

وقال السيسي: "أرحب بالرئيس محمود عباس أبو مازن، والضيوف من الدول العربية، وأوجه الشكر إلى أرواح كل الشهداء المصريين.. كل المصريين وليس الجيش والشرطة فقط"

وأضاف الرئيس: "اللحظة دي مهمة جدا في تاريخنا.. لأن من سنتين لما قولت لقداسة البابا إننا هنبني كاتدرائية.. اللي بنسجله النهادرة هي شجرة المحبة اللي غرسناها مع بعض.. ويجب أن نكبرها لغاية أما ثمارها تخرج من مصر للعالم كله.. وهي المحبة للناس كلها.. الفتن لن تنتهي.. واللي حفظ مصر ربنا.. وهو اللي هيحفظها لأجل خاطر أهلها"

وتابع: "الفتن لن تنتهي ولن نسمح لأحد بأن يؤثر في المصريين.. ولكن المهم هو اليقظة.. واقتبس من قداسة البابا قوله وطن بلا كنائس خير من كنائس بلا وطن.. أنا والله ما هنسهالك يا قداسة البابا".

وأكد: "إحنا بنبي 14 مدينة .. فيها المساجد والكنايس وكل حاجة.. ولازم نخلي بالنا من البلد.. وكل سنة وأنتم طيبين وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر".

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد أعلن أثناء الاحتفال بعيد الميلاد عام 2017، عن بناء أكبر كنيسة في مصر والشرق الأوسط، تحمل اسم كاتدرائية ميلاد المسيح، وأكبر مسجد في مصر ويحمل اسم "الفتاح العليم".

وأعلن السيسي خلال الاحتفال أنه سيكون أول المساهمين في بناء هذا التجمع الحضاري.

وانتهت شركات المقاولات العاملة تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة من بناء الكنيسة والمسجد خلال الأيام الماضية، ومن المقرر افتتاحه اليوم الأحد، خلال الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، بالإضافة إلى مسجد الفتاح العليم، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، والشيخ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والبابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وأعضاء المجمع المقدس، وعدد من الشخصيات العامة، احتفالًا بعيد الميلاد المجيد.

وتعد كاتدرائية ميلاد المسيح هي الأكبر في الشرق الأوسط، حيث شيدت على مساحة 4.14 فدان، 30% من مساحة الأرض مبانٍ، وتتكون من كنيستين كُبرى وصُغرى، وقاعة للمناسبات وقاعتين فرعيتين، وغرف تعميد واستراحة وغرفة للكنترول.