الأقباط متحدون - أزمة سياسية في البرلمان الإنجليزي2-3
  • ٠٣:٥١
  • السبت , ٨ ديسمبر ٢٠١٨
English version

أزمة سياسية في البرلمان الإنجليزي2-3

د. مينا ملاك عازر

لسعات

١٩: ١٢ م +02:00 EET

السبت ٨ ديسمبر ٢٠١٨

 البرلمان الإنجليزي
البرلمان الإنجليزي

 د. مينا ملاك عازر

توقفنا في المقال السابق عند الخطوات التي يتعين على الحكومة اتبعها فيما إذا رفض البرلمان الإنجليزي الاتفاق، فحينها سيكون أمام الحكومة ٢١ يوماً لتقديم بيان لمجلس العموم بشأن مقترحاته للمضي قدماً، وقتها سيكون أمام الحكومة سبعة أيام أخرى كي تطرح على البرلمان مقترحاً بخطتها المقبلة أمام البرلمان للتصويت عليه. ومع ذلك، لن تكون تلك فرصة أمام النواب لتعطيل الخروج دون اتفاق إذا كان هذا هو ما ترغبه الحكومة. 
 
وقد لا يكون المقترح في تلك المرحلة قابلاً للتعديل كما أن رفضه لن يكون له ثقلاً قانونياً كافياً لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد في مارس المقبل، بدلاً من ذلك سيتعين على الحكومة وضع تشريعات جديدة أمام البرلمان وتأمين موافقة أعضائه إذا ما لم تكن راغبةً في "خروج دون اتفاق".
 
وكان النائب البارز بمجلس العموم السير ديفيد ناتزلر قد أخبر لجنة من أعضاء المجلس الشهر الماضي أن "لا وجود لإجراء في المجلس يمكنه تجاوز القانون، فالقانون يمكن تجاوزه بالقانون فقط". 
 
ولكن بالإضافة الى صرامة الموقف القانوني سيكون هناك واقعاً سياسياً محموماً. فالمدة القصوى المحددة بثلاثة أسابيع بين رفض مقترح الحكومة وتقديم الوزراء للمقترح المطلوب للمضي قدماً ستشهد ظهور عدة سيناريوهات بديلة، فرئيسة الوزراء قد تقدم على محاولة ثانية لتمرير اتفاق الانسحاب في البرلمان، وقد قال السير ديفيد ناتزلر إن ذلك ممكن من ناحية الإجراءات مضيفاً أن "الكلمات قد تكون هي ذاتها ولكن الواقع سيكون بديهياً مختلفا". كما قد تمارَس الضغوط على الاتحاد الأوروبي لتغيير الإعلان السياسي بشأن العلاقة المستقبلية لتبديد مخاوف النواب. 
 
ولكن مع الانقسام العميق في مواقف المعترضين في المجلس، هل سيشكل ذلك فارقاً كبيرا؟ الأهم من ذلك هو الذعر الذي سيعتري الأسواق وهو ما قد يؤثر على مواقف النواب، بديل ذلك هو أن يبدي النواب فجأةً وبأعداد كبيرة تأييدهم لفكرة إجراء استفتاء شعبي ثان لكسر حالة الجمود في البرلمان وفتح الطريق أمام احتمال وقف عملية الخروج من الاتحاد. 
 
في الوقت الراهن، تعهد ثمانية نواب محافظين و٤٤ من نواب حزب العمال علنياً بتأييد اجراء استفتاء ثان، ولكن ماي تصر بشدة على موقفها الرافض لإجراء استفتاء آخر كما أنه يصعب رؤية زعيم بديل جديد للمحافظين يتخذ موقفاً مغايراً. 
 
لكن قيادة حزب العمال تقول إن كل الخيارات يجب أن تظل مطروحة على الطاولة بما في ذلك استفتاء ثان، فيما يؤيد إجراء هذا الاستفتاء بقوة كل من الحزب الوطني الاسكتلندي وحزب الديمقراطيين الأحرار.
 
ولكن كيف قد يتم هذا الاستفتاء وكيف الخطوات له هذا وأكثر نلتقيه في ختام سلسلتنا عن الانفصال البريطاني عن أوربا القارة العجوز.
المختصر المفيد هي دي القوانين ولا بلاش.
الكلمات المتعلقة