الأقباط متحدون - ما حقيقة صورة هذه الطائرة الإماراتية المرصعّة بالألماس؟
  • ٠٨:٥٤
  • الخميس , ٦ ديسمبر ٢٠١٨
English version

ما حقيقة صورة هذه الطائرة الإماراتية المرصعّة بالألماس؟

٢٥: ٠٣ م +02:00 EET

الخميس ٦ ديسمبر ٢٠١٨

 الطائرة الإماراتية المرصعّة بالألماس
الطائرة الإماراتية المرصعّة بالألماس

 دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا صادفتك هذه الصورة لطائرة إماراتية مرصعة بالألماس على مواقع التواصل الاجتماعي، ستعتقد للوهلة الأولى أنها حقيقية. ولكن، ما رأيك إذا كانت قد تركت العديد من الأشخاص في حيرة من أمرهم، خصوصاً وأنها قد جرى تعديلها! 

 وبدورها، أوضحت طيران الإمارات حقيقة هذه الصورة، فنشرت عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، الطائرة المُرصّعة بالألماس، وأرفقتها بتعليق "إليكم طائرة بلينغ 777.. صُممت هذه الصورة من قبل الفنانة المبدعة، سارة شكيل".
 
وبينما كانت تنتظر شكيل موعد رحلتها من باكستان إلى إيطاليا، صورت هذه الطائرة الإمارتية التي تحيطها شاحنات نقل الأمتعة، وقامت بتعديلها حتى تبدو وكأنها مرصّعة بالألماس.  
 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Waiting for my Ride 💎 . . So Ladies & Gentlemen , I am officially flying to #milan to fall in love with #art #culture #italy to witness the love #glamourtalentawards has to offer ! I have to remind myself & all of you again and again, This all happened cause some of you prayed & some sent love 💕 to the universe & God just had to make it happen!! Just an ordinary big eyed - hopeful artist trying to live the best out of the world has to offer! Love you and thank you!!! Can’t wait to share everything with you all! . . . P.s I got a freaking upgrade to #milano !!!! . . . #art #artwork #collageart #artist #vision #fly #high #flying #godisgreat #pink #clouds #hope #lovemyjob #plane #emirates #flyhigh #arte #crystalart #crystalartwork #travel #travelphotography #blog

A post shared by Sara Shakeel (@sarashakeel) on

وبعد أن نشرت الصورة عبر حسابها الرسمي على موقع "انستغرام"، حازت على أكثر من 50 ألف إعجاب. ولم تظل هذه الصورة في حساب شكيل، وإنما تم تداولها على غالبية مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ويُشار إلى أن الفنانة المبدعة يتابعها حوالي 470 ألف متابع، ولم تكن هذه الصورة الوحيدة التي رصعتها شكيل بالألماس، إذ أنها تستخدم حسابها كمنصة لعرض أعمالها الفنية البرّاقة، والتي تتراوح بين الأطعمة والقطارات والحيوانات.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.