الأقباط متحدون - ليلى علوي تكشف نظام يوسف شاهين الأجنبي .. قائلة : السينما انتصرت على الألعاب .. وبعد المهلبية مفيش
  • ٠٩:١٩
  • الاربعاء , ٥ ديسمبر ٢٠١٨
English version

ليلى علوي تكشف نظام يوسف شاهين الأجنبي .. قائلة : السينما انتصرت على الألعاب .. وبعد المهلبية مفيش

٠٥: ١٢ م +02:00 EET

الاربعاء ٥ ديسمبر ٢٠١٨

 الفنانة المصرية ليلى علوي
الفنانة المصرية ليلى علوي

كتب – روماني صبري
قالت الفنانة المصرية ليلى علوي ، أحب التمثيل جدا ، منذ صغري وأنا عاشقة للتمثيل وقد لاحظت أسرتي ذلك ، وأشارت أن أسرتها كانت تصطحبها إلى سينما مترو لمشاهدة أفلام والت ديزني .

السينما تنتصر على الألعاب
وتابعت علوي خلال لقاءها في برنامج "  Its ShowTime" ، عندما كانت أسرتي تخيرني بين الألعاب أو الذهاب إلي السينما كنت اختار الذهاب إلى السينما ، وبالفعل كانوا يصطحبوني إلى السينما ، وعند عودتنا إلى المنزل ، كنت اذهب إلى غرفتي وأتقمص الأدوار التي شاهدتها في السينما من خلال الأفلام  .

الصدفة وليلى علوي
قالت علوي أن الصدفة لعبت دورا كبيرا في كونها أصبحت ممثلة ، لان والدتها كانت تعمل في الإذاعة المصرية وكانت تذهب معها بعد انتهاء يومها الدراسي ،  لافتة أن هذا الأمر سهل عليها الدخول لعالم التمثيل ، حيث التقت هناك بالمخرج الراحل حسني غنيم .

البداية في الإذاعة
أكدت علوي أن بدايتها الفنية كانت في الإذاعة المصرية ، حيث أخضعها المخرج الراحل حسني غنيم لاختبار ونجحت فيه بجدارة ، وبعد ذلك قامت بالغناء والتمثيل في الإذاعة المصرية .

من الإذاعة لبرامج التلفزيون
أشارت علوي أن عملها في الإذاعة كان السبب في انتقالها إلى البرامج التلفزيونية ، حيث اشتركت في عدد من البرامج التلفزيونية مثل عصافير الجنة وبرنامج فتافيت السكر .

الذهاب إلى السينما
قالت علوي ، أن عملها في برامج التلفزيون جعلها تنتقل إلى السينما ، من خلال بعض الأدوار الصغيرة ، حيث كنت صغيرة وقتها .

المدرسة أهم من السينما
أوضحت علوي أن والدتها في تلك الفترة ، نصحتها بعدم المشاركة في الأعمال الفنية حتى الانتهاء من المدرسة ، لان المدرسة في ذلك الوقت بالنسبة لطفلة أهم من الفن .

الإنتاج ويا مهلبية يا
أكدت علوي أنها قامت بإنتاج الفيلم المصري يا مهلبية يا عام 1991 ، ولم تكرر التجربة مرة أخرى ، وأجابت عن السبب قائلة أنها لم تجد إي فكرة جديدة مختلفة جعلتها تفكر في العودة إلى الإنتاج السينمائي مرة أخرى .

الحكومة والفن
طالبت علوي الحكومة المصرية بالوقف في صف الفن ، من خلال تقديم الدعم اللازم له ، مؤكدة أنها تستغل كل مناسبة لتكرر هذا المطلب  ، لحل مشاكل الصناعة حيث تمثل السينما موردا هاما داخل الدولة .

ليلي علوي ويوسف شاهين
قالت علوي عندما عملت مع المخرج المصري العالمي يوسف شاهين عام 1997 في فيلم المصير ، اكتشفت انه مؤسسة متكاملة ، يعمل من اجل خدمة المشهد من خلال دفعه بمهندسين الديكور والتصوير والملابس والتشاور معهم ، وسؤال الفنانين عن رأيهم في الشخصيات .. الخ ، لافتة أن العمل في أفلام يوسف شاهين مختلف عن الأعمال خارج أفلام شاهين جدا .

نظام يوسف شاهين
أكدت علوي أنها لم تجد نظام يوسف شاهين ( سيستم شاهين )  في أي فيلم أخر ، لافتة أن شاهين كان يمتلك نظام أجنبي لذلك أصبح عالميا وانتشرت أفلامه في أوروبا .