الأقباط متحدون - ملفات ساخنة وأحداث معقدة في انتظار السفير المصري السابع بتل أبيب.. أبزرها دير السلطان
  • ٠٩:١٩
  • الخميس , ٨ نوفمبر ٢٠١٨
English version

ملفات ساخنة وأحداث معقدة في انتظار السفير المصري السابع بتل أبيب.. أبزرها "دير السلطان"

٠٢: ٠٩ م +02:00 EET

الخميس ٨ نوفمبر ٢٠١٨

السفير المصري السابع بتل أبيب.
السفير المصري السابع بتل أبيب.

 السفير يلتقي الرئيس الإسرائيلي.. ورفع العلم المصري في تل أبيب

كتب - نعيم يوسف
رفع العلم المصري
عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، عن عزف النشيد الوطني المصري، ورفع العلم المصري، في إسرائيل، خلال حفل تقديم أوراق اعتماد السفير خالد عزمي، سفير جمهورية مصر العربية الجديد في تل أبيب.
 
 
اتفاقية منذ 40 عامًا
هذا، ويعتبر "عزمي"، هو السفير المصري السابع، لدى إسرائيل بعد توقيع معاهدة السلام بين البلدين، عام 1979، والتي تمر ذكراها الأربعون في شهر مارس المقبل.
التزام مصر بالسلام العادل
والتقى "عزمي"، اليوم، مع الرئيس الإسرائيلي، حيث أكد على التزام مصر بتحقيق السلام العادل في منطقة الشرق الأوسط الذي يعد المدخل الأوحد لتحقيق استقرار مستدام يسمح بتحقيق الرخاء لكافة شعوب المنطقة، مجددًا التأكيد على الأهمية القصوي لإيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، وذلك عبر سرعة رؤية حل الدولتين، بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وبما يضمن الأمن والسلام والاستقرار لجميع دول المنطقة بلا استثناء.
التوتر في المنطقة
وأشار السفير المصري إلى أن اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل الذي تم توقيعه قبل أربعين عاماً، نجح في تخفيض حدة التوتر في المنطقة وأصبح أحد دعائم الاستقرار في الشرق الأوسط. وقد جاءت تصريحات السفير خلال مراسم تقديم أوراق اعتماده بمناسبة تعيينه سفيرا لمصر لدى إسرائيل.
جهود مصرية مستمرة
وشدد "عزمي" على أن مصر تواصل جهودها الدءوبة ومساعيها لمنع تدهور الأوضاع الإنسانية والأمنية في الأراضي الفلسطينية، كما تواصل اتصالاتها الدولية مع شركاء السلام للنظر في أفضل السبل لإعادة إحياء عملية السلام، مشيراً إلى ما أكده الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكثر من مناسبة على استعداد مصر الكامل لبذل كافة الجهود لضمان توصل الطرفين إلى سلام حقيقي ينهي هذا الصراع.
البداية من الكنيسة
وبدأ السفير المصري أنشطته في إسرائيل بزيارة الكنيسة القبطية المصرية فى مدينة القدس، لبحث أزمة قضية دير السلطان، حيث التقى مع الأنبا أنطونيوس مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى، حيث أعرب السفير عن تعازيه فى شهداء العمل الإرهابى الخسيس الذى استهدف أبرياء المنيا المصريين، مؤكداً على أن الإرهاب لن ينجح فى شق الصف المصري.
لقاء مع وفد بابوي
هذا، ووصل إلى مدينة القدس اليوم الوفد الكنسي الذي أرسله قداسة البابا لمتابعة آخر تطورات الوضع في مشكلة دير السلطان، ومن المنتظر أن يستقبل السفير المصري بتل أبيب السفير خالد عزمي، الوفد الكنسي مساء اليوم.
لقاء مع البابا
كان قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قد استقبل السفير الجديد منذ عدة أيام، في المقر البابوي في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في محاولة لحل أزمة دير السلطان بالقدس المحتلة.