الأقباط متحدون - وزارة التخطيط: تشاد طلبت معونة مصر فى تطبيق التنمية المستدامة
  • ٠٤:٥١
  • الخميس , ٨ نوفمبر ٢٠١٨
English version

وزارة التخطيط: تشاد طلبت معونة مصر فى تطبيق التنمية المستدامة

أخبار مصرية | اليوم السابع

٣٨: ٠٦ م +02:00 EET

الخميس ٨ نوفمبر ٢٠١٨

هاله السعيد وزيره التخطيط
هاله السعيد وزيره التخطيط

 عقدت اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة، لمتابعة استراتيجية 2030، وموازنات البرامج والآداء اجتماعا لها اليوم، برئاسة النائبة سيلفيا نبيل، وحضور النائب ياسر عمر وكيل لجنة الخطة.

 
وفي بداية الاجتماع قالت النائبة سيلفيا نبيل "أرسل تعازي اللجنة في الشهداء الذين سقطوا بدير الأنبا صموئيل، والدعوة للمصابين بالشفاء العاجل".
 
وخلال الاجتماع عرضت الدكتورة هويدا بركات، رئيس وحدة التنمية المستدامة، بوزارة التخطيط، خطوات التحديث الذي تم على استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030.
 
وأضافت أن أهم أسباب تحديث الاستراتيجية، تغير المعطيات الاقتصادية في المدخلات الاستراتيجية، إلى جانب الإصلاح الاقتصادى وبرنامج الحكومة، وربطه بأهداف التنمية المستدامة، إلي جانب تغير المعطيات الدولية، والربط بأجندة أفريقيا 2063، والربط بالأهداف الأممية، وهي 17 هدفا، والربط بين الأهداف الأممية واستراتيجية 2030، وبرنامج الحكومة، والخطة المتوسطة للاستراتيجية.
 
وأوضحت خلال العرض أن الوزارة حرصت خلال تحديث الاستراتيجية، على أن تكون قابلة للتنفيذ، من خلال خطة عمل بمؤشرات آداء، لافتة إلى أن عملية التحديث تمت من خلال آلية علمية في الاسترتيجية.
 
ومن جانبها، طالبت النائبة سيلفيا نبيل وزارة التخطيط، بعقد اجتماع لعرض المنظومة الحكومية وبرنامج المتابعة، الخاص بالوزارة.
 
وأضافت سيلفيا نبيل أن هناك مشكلة في مؤشرات قياس الآداء، وأن كلها كمية، وليس هناك مؤشرات لقياس الآثر، وأشارت ممثل وزارة التخطيط، إلي أن الوزارة تعمل علي هذا الأمر.
 
وشددت سيلفيا نبيل على ضرورة العمل، علي وضع خطة، لما بعد انتهاء استراتيجية 2030، ومتي يتم وضع الاستراتيجية الجديدة، حتى لا نفاجأ بعدم وجود استراتيجية أخرى، بعد انتهاء 2030.
 
وفي نفس السياق قالت هويدا بركات إن استراتيجية 2030 التي أطلقت في 2016، ذكرت بوضوح في آليات المتابعة، تشكيل لجنة تقوم بتحديث الاستراتيجية لأن ملفها حي يتأثر بالظروف المحيطة والدولية، لافتة إلى أن مصر ليست الوحيدة التي تحدث استراتيجيتها.
 
وأشارت إلي أن وزير تشاد، طلب في زيارته الأخيرة لمصر، معونة مصر في تطبيق التنمية المستدامة، والأهداف الاستراتيجية في تشاد
 
وأضافت ممثل وزارة التخطيط، أن مراحل تحديث الاستراتيجية، شارك فيها موظف الدولة، حتي يكون  "مشارك، ومقتنع، وفاهم"، إلي جانب رفع الوعي لدى الموظفين.
 
وتابعت" طلبنا تشكيل وحدات للتنمية المستدامة داخل كل وزارة، واستجاب 4 وزارات فقط، وباقي الوزارات عملت فريق عمل".
 
وأوضحت أن الوزارة أجرت التحديث من خلال عدد من المكونات، الأول تحديث وثيقة الاستراتيجية، والثاني "التواصل"، والثالث "الحوكمة والهيكلة المؤسسية"، والمكون الرابع"بناء القدرات".
 
وأعلنت وزارة التخطيط، إطلاق الاستراتيجية المحدثة في مارس 2019، على أن يتم بدء الحوار المجتمعي، حول المسودة قبل النهائية في أول فبراير، لدراستها ومشاركة المجلس وكافة شركاء التنمية، والمواطنين، فيها، وإبداء التعديلات عليها.
 
وأشارت ممثل الوزارة أن هناك كتيب للأطفال سيتم عرضه على الطلاب في المدارس، في محاولة لتغيير الثقافة، وفهم التنمية المستدامة.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.