الأقباط متحدون - فى مثل هذا اليوم .. العدوان الثلاثى يحطم 5 الالاف راديو لاهالى بورسعيد والمقاومة تطبع اول منشور بعنوان سنقاتل
  • ١٦:٣٤
  • الاربعاء , ٧ نوفمبر ٢٠١٨
English version

فى مثل هذا اليوم .. العدوان الثلاثى يحطم 5 الالاف راديو لاهالى بورسعيد والمقاومة تطبع اول منشور بعنوان "سنقاتل"

سامح جميل

في مثل هذا اليوم

٣٠: ٠٩ ص +02:00 EET

الاربعاء ٧ نوفمبر ٢٠١٨

العدوان الثلاثى- بورسعيد
العدوان الثلاثى- بورسعيد
فى مثل هذا اليوم 7 نوفمبر 1956م ..
سامح جميل
كانت الساعة الرابعة من مساء مثل هذا اليوم 7 نوفمبر حين فوجىء محافظ بورسعيد "محمد رياض"..بثلاثة من كبار ضباط الجيش الانجليزى يدخلون مكتبه ويطلبون منه اصطحابه لمقابلة الجنرال الانجليزى "اسنوكويل "..قائد القوات البرية "بريطانيا وفرنسا واسرائيل "..وبعد اخذ ورد وتصميم من رياض على عدم الذهاب معهم وقال لهم انه سيذهب هو بمعرفته الى الكازينو مكان اللقاء ..وفى الموعد المحدد ذهب واصطحبه فى سيارته ضابط شرطة ويقول رياض سالنى عن حالة التموين ,الحرس سيكون هناك فاجبته وابدى استعداده لتموين الاهالى واقترح تخزين المواد التموينية فى "حوض شريف"..على ان تكون فى حراسة رجال الجمارك فاجبنه ان الدينة فيها من التموين ما يكفيها كما انه لايوجد احد من خراسة الجمارك وسالنى عما اذا كنت ساباشر عملى فاجبته اننى حاكم المدينة وساباشر عملى لرعاية مصالح المواطنيين وعرض حراسة بريطانية لمبنى المحافظة فاجبته بان الحراسة ستكون مصرية وسالنى عن مكان اقامتى فاجبته اننى ساقيم فى منزل الحكمدار نظرا لاصابة مسكنى بالقنابل..ثم انتهت المقابلة لاتبين بعدها ان اقامتى محددة واستمرت 3 ايام..
 
موقف "رياض" كان تعبيرا عن حالة البطولة والمقاومة العظيمة لاهل بور سعيد للعدوان والتصميم على المقاومة مهما كانت التضحيات وفى هذا اليوم خلت المدينة من الطعام الا كميات من البطاطس والارز المخزون فى جمرك بورسعيد وتم توزيعها على الاهالى وفيه ايضا قامت قيادة المقاومة بطبع اول منشور لها بعنوان "سنقاتل ..سنقاتل "..فى مطبعة محمد شاكر مخلوف وتخص فى كتابة هذه المنشورات عبد اللطيف واحمد قوره والساعى والعصفورى والدسوقى ومختار ومختار وذلك تحت مجموعتين تم اطلاق اسم "الهتشاما "
 
عليهما..وامتد طبع تلك المنشورات الى مطبعة سيد المغربى وكنت هناك منشورات باللغتين الانجليزية والفرنسية توزع داخل معسكرات الانجليز والفرنسيين بمعرفة فدائيين او افراد من منظمة ايوكا القبرصية بقيادة الاسقف "مكاريوس"..الذى صار رئيسا لجمهورية قبرص فيما بعد..
 
طوقت القوات الفرنسية مدينة بور سعيد بالرغم من قرار وقف اطلاق النار الصادر 7نوفمبروحاصرت الدبابات المناطق الاهلة بالسكان وبدات فى ضربها وتصدى العدو لرجال البوليس وجمع منهم السلاح مما جعل قوات المقاومة الشعبية تنظم صفوفها برئاسة الصاغ كمال الصياد وكان اليوزباشى محمد سامى خضير محافظ بورسعيد فيما بعد ..واديرت غرفة العمليات للمقاومة من حجرة ضابط المباحث قسم بوليس العرب..بالدور العلوى بالقسم..ووضعت قوات الاحتلال جهاز للشوشرة على الاذاعة المصرية وضعته فوق حديقة "طيرة "..كما بثت اذاعة موجهه من جزيرة قبرص ..تحت اسم "صوت مصر الحرة" كان يذيع فيها كل من حسين ومحمود ابو الفتح اصحاب جريدة المصرى الهاربان ..غير ان ذلك لم ياتى بنتيجة مما جعل سلطات الاحتلال تجمع نحو 5 الالاف راديو وتحطيمها من الاهالى..
 
اما عملية نقل الاسلحه لرجال المقاومة داخل المدينة فتكفل بهذا الصيادين المنتشرين حول بور سعيد من الجهات الاربعة ووقع الاختيار على محمد زكى عبد المنعم واشقائه للقيام بها..وبالفعل سجل الصيادين بطولات باحرف من نور حيث كانوا يخفون الاسلحة والذخائر فى اسفل الاسماك التى يصطادونها من البحيرات ثم يدخلون بها الى المدينة لتسليمها لقيادة المقاومة التى توزعها بمعرفتها ..!!