الأقباط متحدون - رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي
  • ٠١:٣٧
  • الاثنين , ٥ نوفمبر ٢٠١٨
English version

رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي

أماني موسى

صباحك قشطة

٠٢: ٠٥ م +02:00 EET

الاثنين ٥ نوفمبر ٢٠١٨

إعداد وتقديم - أماني موسي
ناشدت أماني موسي، مقدمة برنامج "صباحك قشطة" الرئيس عبد الفتاح السيسي التدخل لوقف عمليات القتل التى تتم ضد كلاب الشوارععلى مرأى ومسمع من الجميع.

وأكدت أن الرسالة وجهت للرئيس السيسي بعد استنفاذ طرق التواصل مع قنوات الاتصال المنوط بها التدخل فى هذا الشأن، وبعد أن بح صوت المعنيين بحقوق الحيوان مع التواصل مع القنوات الشرعية ولكن دون مجيب.

واستنكرت أماني موسي، تصريحات القائمين على الطب البيطري فى مصر فهى تصريحات تسئ لمصر وللانجازات التى تقوم بها يا سيادة الرئيس ، وللتنمية المستدامة 20/30.

وأوضحت: أن صفحات رؤساء الأحياء على مواقع التواصل الاجتماعي تنشر صور وفيديوهات لقتل كلاب الشوارع مما جعلت صورة مصر أمام العالم ليس أفضل ما يكون خاصة أن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نشرت مجموعة من هذه الصورة وكتبت "صور مريعة لما يحدث للكلاب فى شوارع مصر" سواء بالتسميم أو القتل بالخرطوش أو ما حدث فى شبرا الخيمة عندما قام مجموعة من الشباب بإشعال النيران فى أربع كلاب وهم أحياء على مرأى ومسمع من الجميع.

وأضافت : كلام الرئيس السيسي أن معركتنا معركة وعي، ومعركة الوعي تستوجب تغيير التعليم والثقافة، قبول الاخر، وقبوله بطريقة تفكيره مهما كان جنسه ودينه وما شابه، معركة الوعي أن نكون شعب راقي كما كان فى السابق وأن يكون لدينا رقي وخلق فى التعامل مع مخلوقات الله باعتبار أن الله لم يخلق الأرض لسعادة شخص بعينه أو مجموعة بعينها دون الاخري بل خلقها للإنسان وللحيوان والطيور وأوجد كل شئ بهدف.

وأكدت : الرحمة لا تتجزأ فالإنسان الذي لديه مشاعر الرحمة مع الحيوانات ستكون لديه نفس مشاعر الرحمة تجاه البشر، الي جانب ان فكرة تفضيل الانسان عن الحيوان سيقودنا هذا الفكر أن المريض أولي من الإنسان السليم، وبعدها المريض الذي ينتمي لنفس ديني أولي من المريض الذي ينتمي لدين اخر وهكذا إلى أن تجد نفسك عندما تقوم بفعل الخير سوف تخضع ذلك هل هو من ديني هل هو نفس معتقدي هل هو لوني إلى اخره وبعدها هل ستقوم بمساعدة الآخرين وفعل الخير أم لا وهنا تلغي الإنسانية، الانسانية التى تقوم على مبدأ الرحمة تجاه الكل تجاه الانسان المتفق معي والمختلف معي فى الدين والعرق واللون.