الأقباط متحدون - القصة الكاملة لسماح كندا ببيع الحشيش في الأسواق.. الكمية المصرح بها والسن القانوني.. ومليارات لخزانة الدولة
  • ٠٨:٢٠
  • الخميس , ١٨ اكتوبر ٢٠١٨
English version

القصة الكاملة لسماح كندا ببيع الحشيش في الأسواق.. الكمية المصرح بها والسن القانوني.. ومليارات لخزانة الدولة

٢٤: ٠٥ م +02:00 EET

الخميس ١٨ اكتوبر ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتبت – أماني موسى
شرعت كندا، أمس الأربعاء، قانون يقر بحرية بيع الحشيش في الأسواق المحلية دون الاستخدام الطبي، ونبتة الحشيش أصبحت معروضة على رفوف المتاجر المختلفة بكندا، استعدادًا لبيع الحشيش في الاستخدام الترفيهي، والسماح للمستهلكين بامتلاك ما يقرب من 150 جرامًا.. نورد بالسطور المقبلة بعض المعلومات حول هذه الواقعة.

-    قام مجلس الشيوخ الكندي بالتصويت بالأغلبية لصالح قرار يقضي بتشريع استخدام القنب لأغراض ترفيهية، محددًا لكل فرد نسبة 150 جرام.

-    دخل القانون حيز التنفيذ في منتصف الليل، وفي لافتة أثارت الانتباه أن السكان توافدوا على المتاجر لشراء الحشيش متحدين برودة الطقس القارس، لشراء أول جرامات قانونية من مخدر الحشيش.

-    أصبحت كندا يوم الأربعاء ثاني دولة في العالم (بعد أوروغواي) تقوم بتشريع حيازة مادة القنب الهندي (الماريجوانا) بهدف الاستهلاك الترفيهي غير الطبي.

-    كما أنها أول دولة في مجموعة السبع التي تشرع الاستخدام غير الطبي لشراء الحشيش.

-    لكن القواعد لاستخدام واقتناء الحشيش لكل مقاطعة ستختلف وسيكون لكلاً منها قوانينها الخاصة بشأن التسعير والضرائب والسن المناسب لشراء المخدر.

-    وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو سبق وأن وعد بأن رفع التجريم عن استهلاك وبيع الحشيش من شأنه أن يسحب الأرباح من أيدي مهربي المخدرات، وأنه سيسمح ببيعه لتفويت الفرصة على السوق السوداء ومن ثم انهيارها.

-    فقد كتب جاستن تغريدة في وقت سابق: "تقنين الماريغوانا يعني أن أموالا أقل ستذهب للجريمة، وسيقلل من قابلية الأطفال الحصول عليها".

-    وفي حين أن التشريع يلقى قبولاً من قطاعات كبيرة من الكنديين إلا أنه في الوقت ذاته يجد الأمر تخوفًا لدى البعض على صحة الكنديين وبخاصة الشباب، الذين اعتبروا الأمر أنه محفوف بالمخاطر.

-    ووفقا لموقع "نيوز وييك"، قالت الحكومة الكندية إن كل المقاطعات، ستحصل على 75 % من عوائد الضرائب التي ستفرض على بيع "الحشيش".

-    قال بعض المسؤولين، أنه قد يستمر خفض سعر "الحشيش القانوني"، حتى يتم القضاء على السوق السوداء بشكل شبه كامل.

-    يتوقع أن تدخل عملية بيع "الحشيش" مبيعات تقدر بـ 4.5 مليار دولار بحلول عام 2021.