الأقباط متحدون - «فلتاؤوس» لمحاميه: «زينون» كان يعرف «قاتل» رئيس دير أبومقار
  • ١٧:٢٥
  • الثلاثاء , ١٦ اكتوبر ٢٠١٨
English version

«فلتاؤوس» لمحاميه: «زينون» كان يعرف «قاتل» رئيس دير أبومقار

أخبار مصرية | المصري اليوم

٣٥: ٠٧ ص +02:00 EET

الثلاثاء ١٦ اكتوبر ٢٠١٨

المتهمان إشعياء و فلتاؤوس
المتهمان إشعياء و فلتاؤوس

قال ميشيل حليم، محامى الراهب فلتاؤوس المقارى، إن موكله بكى عند معرفته بوفاة الراهب زينون المقارى، فى دير المحرق بأسيوط، وقال له فلتاؤوس: «زينون كان يعلم من هو قاتل الأنبا إبيفانيوس رئيس دير أبومقار، ولو مات زينون منتحرا، فبسبب شعوره بالذنب، لأنه عارف من قتل إبيفانيوس ولم يقل».

وروى «حليم» لـ«المصرى اليوم» تفاصيل مقابلته بموكله، المتهم الثانى فى قضية مقتل الأنبا إبيفانيوس، فى مستشفى قصر العينى الفرنساوى، حيث يخضع للعلاج منذ محاولته الانتحار، وذلك بحضور شقيقته «مارينا». وقال المحامى: «لدى موكلى يقين بمن قتل رئيس دير أبومقار، حيث حاول فلتاؤوس الانتحار عشان مش قادر يتكلم وخايف يتعرض للمسؤولية، لأنه له أخت واحدة خايف عليها».

وأشار إلى أن الشبهات بدأت تحوم حول موكله، لأنه كان كلما يرى صورة الأنبا إبيفانيوس فى مجلة مارمرقس التى كان يكتب فيها ينخرط فى البكاء، لافتًا إلى أنه يعانى حاليًا من كسر بالعمود الفقرى يمنعه من الحركة، وأن المقابلة تمت بناءً على تصريح من هيئة المحكمة.

وأكد «حليم» أن فلتاؤوس عندما رأى أخته قال لها: «أنا برىء»، وسألها: «مين عوضنى بعد وفاة أبويا وأمى؟ مين كان أبويا؟»، فقالت: «الأنبا إبيفانيوس»، وواصل قائلا: «مش كان أب ليكى إنتى كمان.. أقتله إزاى؟ أنا ما عملتش كده».

وأوضح المحامى أنه طلب من شقيقته أن تحضر له ملابس رهبنة ليرتديها، بعدما عرف بعدم تجريده، لافتا إلى أن موكله أكد أنه منذ احتجازه فى المستشفى يلقى معاملة طيبة، ولم يتم إجباره على الإدلاء بأى اعترافات، مشيداً بمعاملة قائد الحراسة ورعايته له ولأسرته.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.