الأقباط متحدون - 10 معلومات عن مبادرة اتكلم مصري.. لربط أبناء المصريين بالخارج بهويتهم المصرية
  • ٠٧:٥٠
  • الاربعاء , ١٠ اكتوبر ٢٠١٨
English version

10 معلومات عن مبادرة اتكلم مصري.. لربط أبناء المصريين بالخارج بهويتهم المصرية

٠٨: ٠٥ م +02:00 EET

الاربعاء ١٠ اكتوبر ٢٠١٨

 السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة
السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة

كتبت – أماني موسى
وقعت بالأمس السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بروتوكول تعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة ودار نهضة مصر للنشر، بشأن مبادرة «اتكلم مصري»، للحفاظ على الهوية الوطنية والهوية الثقافية المصرية للأطفال المصريين المقيمين بالخارج.. نورد بالسطور المقبلة بعض المعلومات حول هذه المبادرة الفريدة المعمول بها للمرة الأولى لتعزيز الانتماء والهوية المصرية لدى الجيل الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج.


-    ينص البروتوكول على "تصميم وتنفيذ برنامج تعليمي تفاعلي لتعليم الأطفال المصريين المقيمين بالخارج اللغة العربية"، وذلك من خلال محتوى تعليمي متطور للغة العربية وبرامج وتطبيقات يتم استخدامها عن طريق موقع وزارة الهجرة الإلكتروني.

-    كما يتم، وفقا للبروتوكول، إعداد وتنفيذ هذا البرنامج على مراحل متتالية وتخصص كل مرحلة لفئة عمرية محددة للأطفال المصريين بالخارج من خلال لجنة فنية متخصصة يتم تحديدها من قبل الأطراف الثلاثة.

-    ويتم تشكيل لجنة فنية متخصصة مشكلة من أطراف البروتوكول تعمل على متابعة المبادرة.

-    تُوجه مبادرة "اتكلم مصري" إلى جيلي الأطفال والبالغين من المصريين المقيمين بالخارج، وتعليمهم التحدث باللهجة المصرية واللغة العربية الفصحى، من أجل ترسيخ مفهوم الهوية المصرية في أبناء مصر بالخارج.

-    من جانبها أوضحت دار نهضة مصر للنشر أنها تنتهج إستراتيجية واضحة تعمل من خلالها على دعم عملية التواصل والحوار بين مختلف الثقافات، وإعداد ونشر عدد هائل من الكتب والإصدارات لإثراء عقول الأطفال والشباب، مشيرة إلى أن هذه الإصدارات تساهم في تنمية الثقافة المصرية لدى الأطفال.

-    من جانبها أكدت السفيرة نبيلة مكرم، على أهمية التعاون في تقديم مبادرة وطنية تاريخية موجهة إلى جيلي الأطفال والبالغين من المصريين المقيمين بالخارج، في إطار خطط الوزارة لربط أبناء الخارج بوطنهم مصر.

-    أوضحت قائلة "المبادرة جاءت عند حضوري حملة نظمها مجلس القومي للطفولة والأمومة ضد التنمر ووجدت أن أبناءنا المصريين بالخارج يتعرضون للتنمر نظرًا لأنهم لا يتحدثون العربية، وفي لقاءاتي في الخارج أواجه أسئلة من المصريين مفادها أن أولادهم يفتقدون إلى التحدث باللغة العربية وهناك صعوبة في التواصل معهم".

-    قدمت وزيرة الهجرة الشكر إلى دار نهضة مصر ومعالي وزير التربية والتعليم وكل المشاركين في تطوير منظومة التعليم، وأضافت أنها بحثت إطلاق المبادرة مع المجلس القومي للطفولة ودار نهضة مصر واتفقت معهما على إطلاق مبادرة "اتكلم مصري"، فهي مبادرة بسيطة لكنها تحمل معان كبيرة، موضحة أن المبادرة تتضمن فيلم كارتوني على موقع الوزارة يعلم الأطفال اللغة العربية بجانب معلومات عن بلدهم مصر.

-    أكدت الوزيرة على هذه المبادرة ليست موجهة فقط لأبنائنا من الجيل الثاني والثالث، ولكن أيضا موجهة لأسرهم ليساعدوا الأبناء على تنمية اللغة العربية والهوية الوطنية المصرية.