الأقباط متحدون - كيف أتقبل الانفصال وأتغلب على مشاعري ؟
  • ١٥:١٧
  • الخميس , ١٣ سبتمبر ٢٠١٨
English version

كيف أتقبل الانفصال وأتغلب على مشاعري ؟

أماني موسى

صباحك قشطة

٤٨: ٠٦ م +02:00 EET

الخميس ١٣ سبتمبر ٢٠١٨

إعداد وتقديم – أماني موسي
الطلاق أو الانفصال بكل ما يحمله من مشاعر سلبية ومعاناة وصدمة ليس نهاية العالم ، لا تنزعج كثيراً من مشاعر الغضب والصدمة والتوتر والاكتئاب، فهي مشاعر طبيعية تصاحب هذه الأزمة وسرعان ما ستختفي وهذا يتوقف علي قوتك وقدرتك مع الوضع الجديد وسرعان ما تأقلمك عليه.

لا شك أننا نعيش في حياة ملئيه بالتجارب بعضها سيء وبعضها رائع ولكن الأهم أن نتعلم من أخطاء الماضي وتقبل الواقع بكل أمل.

عندما يصاب قلب شخص ما بانتكاسة عاطفية، تصبح عواطفه ومشاعره مضطربة وتتحول من اليأس إلى العجز ومنه إلى القلق ، إلا أن أعنف التجارب وأقساها على القلب تزول في النهاية . لكن حتى يحدث ذلك، يقول خبراء الصحة العقلية إن أفضل علاج لجراح القلب يكمن في أشكال الإلهاء المختلفة والحديث مع الأصدقاء.