الأقباط متحدون - النساء واستصلاح الأراضي
  • ١٣:٤٤
  • الخميس , ١٣ سبتمبر ٢٠١٨
English version

النساء واستصلاح الأراضي

د. مينا ملاك عازر

نسمه أمل

٤٥: ٠٤ م +02:00 EET

الخميس ١٣ سبتمبر ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

د. مينا ملاك عازر
كشف تقرير مؤسسة تكافؤ للتنمية بالمنيا بالتنسيق مع مؤسسة العناني للتنمية الإنسانية، مشاركة الفتيات والسيدات في تنفيذ مشروعات استصلاح وزراعة الأراضي غرب محافظات شمال الصعيد المنيا وبني سويف والفيوم بأعداد أكبر من الذكور.

وأكد التقرير أن أكثر من٨٠%من العاملين بمشروعات الاستزراع وجنى الخضروات والثمار بالصحراء من الفتيات والسيدات، وأنه تم إجراء بحث واستطلاع رأي ميداني ببعض المزارع على أرض الواقع، أظهر أن أكثر من ٦٠% من الفتيات حاصلات على مؤهلات عليا ومتوسطة وفوق متوسطة، وحققن عائداً شهرياً أكثر من ٢٥٠٠ جنيه بالإضافة إلى الحصول على وجبات يومية وتوفير وسيلة انتقالات للعمل بالمشروع.

ولفت التقرير إلى عزوف الشباب من الحاصلين على مؤهلات عليا وفوق متوسطة عن العمل بتلك المشروعات، بحجة أنها غير ملائمة لمؤهلاتهم الدراسية، وأنهم ينتظرون الحصول على تأشيرات للعمل أو مسابقات للعمل بالحكومة أو البنوك أو شركات القطاع العام.

لذا تستحق نساء مصر كل التحية والتقدير من جانب رجالها، والسؤال هنا يبقى مطروح لماذا يفضل الشاب أن ينتظر المسابقات وتأشيرات السفر بل الهجرة الغير شرعية والتعرض للهلاك والعمل في أوروبا بغسل الأطباق وغيرها ولا يقبل نظيرتها بمصر، إلا إذا كان شيء يستحق الدراسة والبحث وراءه يجعله هكذا، فالدعوة مفتوحة لعلماء مصر لفهم هذه المسألة، ولو كان لها سر اقتصادي فلنحله، فربما كان تفوق النساء في هذا لأنهن لا يشعرن بفرصة في السفر كباقي الشباب.