الأقباط متحدون - شعث: أقنعت عرفات بالاستغناء عن القبلات في قمة واشنطن
  • ٠١:٤٥
  • الخميس , ١٣ سبتمبر ٢٠١٨
English version

شعث: أقنعت عرفات بالاستغناء عن القبلات في قمة واشنطن

أخبار عالمية | نوفوستي

٣٠: ٠٢ م +02:00 EET

الخميس ١٣ سبتمبر ٢٠١٨

عرفات
عرفات

سرد نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون السياسة الخارجية، في مقابلة مع وكالة نوفوستي، بعض تفاصيل "قمة من أجل السلام" في واشنطن بين ياسر عرفات وإسحاق رابين وبيل كلينتون.

وبيّن شعث، كيف تمكن قبل ربع قرن من إقناع الزعيم الراحل عرفات، الاستغناء عن القبلات في قمة واشنطن. ولكنه لم يحاول إقناعه بارتداء ملابس مدنية بدلا من الزي العسكري خلال القمة التي أطلقت عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقال شعث: "تم صنع التاريخ في واشنطن. لقد اعترفت الولايات المتحدة بمنظمة التحرير الفلسطينية. وكان ياسر عرفات ، زعيمنا، ندا مساويا لإسحق رابين في تقديم وتوقيع أول اتفاق ثنائي. وسمح للقيادة الفلسطينية بالعودة، وتحول تسعة آلاف عنصر من جيش التحرير الفلسطيني إلى قوات شرطة في غزة وأريحا، ثم في جميع أنحاء الضفة الغربية. لقد فتح الطريق لتسوية النزاع. كان ذلك حدثًا تاريخيًا".

وأشار شعث إلى أنه لعب في تلك الفترة، دور "المبعوث" بين عرفات وكل من رابين وكلينتون. وقال، إنه رفض طلبا من كلينتون بخصوص ارتداء عرفات للزي الرسمي بدلا من الملابس العسكرية. وأضاف شعث: "لقد حاولت القيام بذلك في عام 1974 عندما شارك عرفات في دورة الأمم المتحدة. ولكن عرفات رفض التخلي عن الزي العسكري وقال: المهم بماذا تؤمن وليس ماذا ترتدي. وأنا أرغب بالسلام".

وطلب كلينتون كذلك، إقناع عرفات بالاكتفاء بالمصافحة وعدم تبادل القبلات والعناق خلال القمة، وهو ما تم فعلا.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.