الأقباط متحدون - 10 معلومات عن تطورات الأحداث في إدلب.. روسيا وسوريا يكثفان القصف.. وتركيا تدعم المليشيات
  • ٢٣:٤٥
  • الاربعاء , ١٢ سبتمبر ٢٠١٨
English version

10 معلومات عن تطورات الأحداث في "إدلب".. روسيا وسوريا يكثفان القصف.. وتركيا تدعم المليشيات

٥٥: ٠٨ م +02:00 EET

الاربعاء ١٢ سبتمبر ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الأسد يحشد قواته لاستعادة إدلب من أيدي المعارضة والمسلحين

كتب - نعيم يوسف
شنت قوات النظام السوري، اليوم الأربعاء، غارات جوية متقطعة على محافظة "إدلب" السورية، ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عن تطورات الأحداث في هذه المنطقة.

1- محافظة إدلب هي إحدى محافظات سورية ويسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

2- تسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على الجزء الأكبر من إدلب بينما تنتشر فصائل إسلامية أخرى في بقية المناطق وتتواجد قوات النظام في الريف الجنوبي الشرقي. كما أن هناك وجوداً لهذه الهيئة والفصائل في مناطق محاذية تحديداً في ريف حلب الغربي (شمال) وريف حماة الشمالي (وسط) واللاذقية الشمالي (غرب).

3- منذ أسابيع ترسل قوات الرئيس السوري بشار الأسد، تعزيزات إلى محيط "إدلب"، ثم ارتفعت وتيرة الأحداث بعد مشاركة طائرات روسية الأسبوع الماضي، في عملية القصف، ثم تراجعت عملية القصف خلال اليومين الماضيين.

4- يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه التحالف الدولي بقيادة أميركية بدء قوات سوريا الديموقراطية التي يدعمها المرحلة النهائية من عملياتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا.

5- ونقلت تقارير عن مسئولون كبار في المعارضة إن تركيا أرسلت المزيد من المساعدات العسكرية للمعارضين في منطقة إدلب وحولها منذ أن فشل اجتماع قمة عقدته مع إيران وروسيا الأسبوع الماضي في التوصل إلى اتفاق لتجنب شن هجوم على المنطقة.

6- تهدف تركيا كثفت إلى دعم المليشيات السورية المسلحة في معركة "استنزاف" ضد الجيش السوري وحلفائه المدعومين من إيران وروسيا.

7- من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الأربعاء إن القصف العشوائي الذي تنفذه القوات الروسية والسورية والإيرانية على محافظة إدلب قد يصل إلى حد جرائم حرب، بينما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه سيغضب غذا حدثت مجزرة في إدلب.

8- وقال محققون من الأمم المتحدة يعملون في مجال حقوق الإنسان يوم الأربعاء إن القوات الحكومية السورية أطلقت غاز الكلور، وهو سلاح كيماوي محظور، في الغوطة الشرقية التي كانت تخضع لسيطرة المعارضة وفي محافظة إدلب هذا العام، في هجمات تمثل جرائم حرب.

9- أما عن الموقف الروسي، فقد قال المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا الكسندر لافرينتيف، إن موسكو تأمل بالتوصل لحل سلمي للوضع في محافظة إدلب السورية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة ولكنها تعتقد أن تركيا منوط بها فصل الإسلاميين المتشددين عن المعارضة المعتدلة.

10-  أحصت الأمم المتحدة نزوح أكثر من ثلاثين ألف شخص من ريفي ادلب الجنوبي والجنوبي الغربي، وريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي منذ مطلع الشهر الجاري حتى يوم الأحد.

الكلمات المتعلقة