الأقباط متحدون - نيابة السويس تستمع إلى اقوال الأهاليو الشهودفي غرق طفلين ببالوعة الصرف الصحي
  • ٠٩:٠٢
  • الاثنين , ٢٠ اغسطس ٢٠١٨
English version

نيابة السويس تستمع إلى اقوال الأهاليو الشهودفي غرق طفلين ببالوعة الصرف الصحي

٠٠: ١٢ ص +02:00 EET

الاثنين ٢٠ اغسطس ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

  

نيابة السويس تستمع إلى اقوال الأهاليو الشهودفي غرق طفلين ببالوعة الصرف الصحي
 
كتب – رأفت إدوار
 
واصلت نيابة السويس التحقيق في واقعة غرق الطفلين عبد الرحمن محمد فوزى 5 سنوات وساندي الشعيري 4 سنوات في بالوعة صرف صحي بدون غطاء أمام منزلهما بمدينة24 أكتوبر بحي فيصل.
 
واستمعت النيابة لشهادة الأهالي عن الواقعة وكيف اخرجوا الطفلين من البالوعة.
واستدعت النيابة والدي الطفلين لسؤالهما عن الواقعة وقال والد عبد الرحمن انه كان عمله حين اخبره شقيق زوجتة بغرق الطفل ببالوعة صرف مساء الجمعة الماضية.
 
ولم يتهم والد الطفل عبد الرحمن أي شخص بالتسبب في وفاة ابنه وقال في التحقيقات أنا ليا حق ومش عارف عند مين بس عايز حق ابني
بينما قال والد الطفلة ساندي انه كان يبحث عن ابنته وظن في البداية اختطفت.
 
وقال في التحقيقات إن تجاهل المسؤولين متابعة المرافق وسرقة أغطية البلوعات، وراء وفاة ابنتي
واستمعت النيابة لشهادة مفتش الصحة الذي افاد انه بالكشف على الطفلين تبين ان سبب الوفاة اسفكسيا الغرق وقدر الزمن الوفاة بثلاث ساعات قبل وصول الأهالي لهما ونقلهما الى المستشفى.
 
كما استدعت النيابة الشاب غريب مرسي والذي نزل بيارة الصرف وأخرج عبد الرحمن ثم سحب الطفلة ساندي بقدمية كون أن الجثة كانت في القاع.
واستدعت النيابة مسؤول المرافق بحي فيصل ورئيس فرع الشركة القابضة للصرف الصحي لسؤالهما عن إجراءات المتابعة الدورية لبالوعات الصرف وسبب اختفاء الاغطية فذكر كل منهما ان اعمال السرقة وراء اختفائها خاصة الاغطية المصنوعة من الزهر.
 
وقال رئيس الشركة القابضة والموقوف عن العمل بقرار من محافظ السويس لحين انتهاء التحقيقات إن جامعي الخردة يسرقون الاغطية والتي يتم تكسيرها وإعادة تشكيلها بعد صهرها مضيفا انهم استبدلوا الزهر بأخرى فايبر لكنها لم تصمد وتعرضت للسرقة أيضا رغم انعدام جدوى استخدامها في أي غرض اخر .